السبت 28 مارس 2020
الأمانة العامة تصدر تعميما لاحقا تنبه فيه الأندية لضرورة مراجعة اللوائح و القوانين
الخميس 2010-09-02 03:13:08
الأمانة العامة تصدر تعميما لاحقا تنبه فيه الأندية لضرورة مراجعة اللوائح و القوانين

البيرة- دائرة الاعلام بالاتحاد أصدرت الأمانة العامة للاتحاد الأربعاء 1 أيلول الجاري تعميما أشير فيه الى ان اطلاع الأندية على اللوائح و التعاميم المعلنة على الموقع الالكتروني للاتحاد و المنشورة في كافة و سائل الاعلام لم يكن ضمن دائرة المعرفة و الالتزام بتطبيق ما ورد في اللوائح و التعاميم. وأوضح التعميم أيضا مسئولية الأندية أمام الاتحاد و لجانه عن أي خلل بشأن قيد اللاعبين و الطواقم الأخرى ، وأوضح أيضا بضرورة حضور الفريق الرياضي لملعب المباراة قبل الوقت المحدد لبدئها بستين دقيقة على الأقل مع ضرورة قيام ادارة الفريق بتقديم كشف رسمي واضح بأسماء اللاعبين و الإداريين و الفنيين المعتمدين بالاتحاد ، وكذلك وضع شعارات الأندية والأرقام على القمصان الرياضية و إحضار كرات قانونية بالإضافة الى بعض الاشتراطات القانونية الأخرى . و فيما يلي نص التعميم : تعميم وتنبيه هام للجميع بناءً على تعليمات الأخ اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد، واستنادا للوائح والتعاميم المعلنة والمنشورة وخاصة على موقع الاتحاد الالكتروني، ونظرا لثبوت أن البعض في غياب شبه تام عن المعرفة بها والتعامل بما تنص عليه نظاميا بشأن المباريات، فإننا نجدد لفت عناية الجميع لوجوب الاطلاع عليها والالتزام بها وخاصة بشأن الأمور التالية: 1- الأندية حصرا مسئولة مسؤولية كاملة أمام الاتحاد ولجانه المختصة عن أي خلل يظهر في البيانات والوثائق المقدمة بشأن قيد لاعبيها وطواقمها والتزام اللوائح خلال الموسم الرياضي، وعلى كل نادي تثبيت الأسماء والأرقام للاعبيه قبل بداية الموسم والمسابقة، وعلى اللاعب الالتزام بالرقم المحدد له خلال البطولة كاملة، ويمنع إجراء التغيير على الرقم دون موافقة الاتحاد رسميا وقيد ذلك. - إذا ثبت أن تسجيل أحد اللاعبين قد تم بناءا على معلومات أو وثائق غير صحيحة يبطل تسجيل اللاعب ويتحمل النادي المسؤولية المترتبة على ذلك حتى لو كان اللاعب هو المتسبب، ويعتبر النادي خاسرا لنتيجة أي مباراة يكون هذا اللاعب قد اشترك بها بنتيجة 0/3 ما لم تكن النتيجة الفعلية أكبر من هذا. 2- على الفريق الحضور إلى ملعب المباراة قبل الوقت المحدد لبدء المباراة بـ 60 دقيقة على الأقل، ليتسنى للحكم اتخاذ إجراءات التدقيق والكشف على أدوات وملابس اللاعبين القانونية، على أن ينتهي من ذلك قبل (30) دقيقة من موعد بدء المباراة، وعلى الفريق الانتهاء من عملية الإحماء قبل (15) دقيقة من بدء المباراة، ليتم إجراء التفتيش النهائي قبل بدء المباراة بعشر دقائق، يليه دخول الفريقان والحكام إلى أرض الملعب والوقوف على خط مواز لخط التماس المواجه للمنصة الرئيسية، ثم يقوم لاعبو الفريق (المستضيف) بمصافحة لاعبي الفريق الضيف والحكام، ثم إجراء القرعة، وعلى لاعبي الفريقين المتنافسين التوجه إلى دائرة منتصف الملعب بعد انتهاء المباراة لمصافحة الحكام وتحية الجمهور. 3- يقدم إداري الفريق المسئول لحكم المباراة ولمسئول إدارة الفريق المنافس كشفا رسميا واضحا بأسماء لاعبيه وطاقمه الإداري والفني المعتمدين للاتحاد مدونة على النموذج الرسمي قبل بدأ المباراة، ويجب أن يكون موقعا من إداري الفريق والمدرب، وممهوراً بختم النادي ويتضمن فقط: 1- أسماء "11" لاعباً أساسياً مؤشرا عليهم. 2- أسماء "9" لاعبين بدلاء. 3- المدير الفني للفريق 4- مساعد المدرب 5- مدرب حراس مرمى 6- طبيب أو مسعف بالري الطبي 7- مدير إدارة فريق وعلى الجميع أن يكونوا بالزى والمظهر المناسب وجوبا. يشترط وجوبا أن تقدم بطاقات جميع اللاعبين المدونة أسماؤهم في الكشف الرسمي والصادرة من الاتحاد للحكم قبل بداية المباراة للتثبت بدقة من شخصياتهم، ومن لا تقدم بطاقته الرسمية يعتبر وجوده غير قانوني في الملعب، كما يتوجب على أعضاء الجهازين الفني والإداري للأندية ارتداء البطاقة الصادرة عن الاتحاد وإبرازها طوال وقت المباراة، وخلاف ذلك يقوم المراقب أو الحكم الرابع بإخراج المخالفين إلى المدرجات. 5- يجب أن تكون جميع قمصان الفريق موحدة ومرقمة بشكل ولون واضح وعليها اسم اللاعب، ويكون الرقم وسط الظهر بارتفاع (25سم)، وكذلك ترقيم سراويل اللاعبين وبنفس أرقام قمصانهم حيث يوضع الرقم على طرف الساق الأيسر للسروال بارتفاع(10سم)، وعلى حارس المرمى أن يرتدي لوناً يميزه عن باقي اللاعبين والحكام. 6- يجب وضع شعار النادي على القميص في ألأعلى من الجهة اليسرى، وشعار الاتحاد على الكتف الأيسر للقميص، ولا يسمح لأي من اللاعبين أو طاقم الفريق الفني والإداري بدخول الملعب إذا كان زيه مخالفا للتعليمات ولم يكن شعار الاتحاد على زيه . 7- يشترط أن يضع رئيس الفريق شارة مميزة على ساعده الأيمن، وعندما يتم خروجه من الملعب أثناء المباراة عليه أن يسلم الشارة لمن ينوب عنه من اللاعبين. 8- على كل فريق أن يحضر معه (4) كرات قانونية على الأقل في كل مباراة تقدم للحكم قبل بداية المباراة، وفي حال الإخلال بذلك، يجب على الحكم الإشارة لذلك في تقريره ويغرم النادي وجوبا. 9- على كل فريق وفي حالة إقامة المباراة على ملعب محايد أن يحضر معه طاقم قمصان إضافي باللون الاحتياطي المسجل باسمه لدى لجنة المسابقات، وفي حالة تطابق الألوان أو تقاربها يجري حكم المباراة القرعة لتحديد الفريق الذي سيقوم بتغيير قمصانه، أما في المباريات البيتية فعلى الفريق الضيف وجوبا إحضار قمصان مغايرة لقمصان الفريق المنافس صاحب الملعب البيتي. 10- لا يجوز استخدام المنطقة الفنية المحددة وأثناء المباريات بشكل مخالف للتعليمات أو القانون، ولا يسمح في المباريات لغير شخص واحد من الجهاز الفني محدد سلفا قبل بدء المباراة لدى الحكم الرابع لتوجيه لاعبيه من هذه المنطقة ولفترة محدودة، وعليه أن يوجه لاعبيه ثم يعود فوراً إلى مكانه ضمن مقاعد الاحتياط. 11- الأندية مسئولة عن قيد إنذارات لاعبيها وعقوبات طردهم ولا تحتاج إلى إشعار من لجنة المسابقات بهذا الخصوص، ويحق لها الاستفسار من لجنة المسابقات عن عدد إنذارات لاعبيها بكتاب خطي، ولا يعتد بالمهاتفات أو الحديث الشفوي، كما ويحق لإداري الفريق مراجعة الحكم بعد انتهاء المباراة وفي غرفة ملابس الحكام وذلك للتأكد فقط من عدد إنذارات لاعبيه وأسماء المنذرين منهم. 12- يعتبر النادي المضيف الذي تقام على ملعبه المباراة هو النادي المنظم للمباراة سواء أقيمت على ملعبه أو على ملعب أخر داخل المحافظة التي بها مقره أو خارجها ويكون مسؤولا عن سلوك لاعبيه وجهازه الفني والإداري والطبي وجماهيره فيما يصدر عنهم من تصرفات مباشرة أو غير مباشرة تخالف السلوك العام أو يكون من شأنها التأثير على سير المباراة أو نتيجتها. 13- إذا تدخل جمهور أو إداريي أو لاعبي أحد الناديين المتباريين في سير المباراة تدخلاً يهدد استمرار سيرها القانوني، يقوم الحكم بالتنبيه عليهم وإعطائهم مهلة لا تقل عن خمس دقائق لاستئناف اللعب، وفي حالة تعذر إكمالها بناء على رؤية الحكم، يقرر إنهاء المباراة، ويرفع تقريراً للاتحاد الذي يقوم بالتحقيق في التقارير المقدمة من الحكم والمراقبين واتخاذ القرار المناسب وفق اللوائح وبما لا يتجاوز 48 ساعة من ذلك. 14- يحق للاتحاد وبعد أن تتوفر له الأدلة الكافية أن يعتبر النادي المتسبب في الأحداث خاسراً للمباراة 0/3 ما لم يكن فارق الأهداف أكثر من ذلك، كما يقرر الاتحاد توقيع عقوبات أخرى على المتسبب أو النادي طبقاً لمواد العقوبات والجزاءات. 15- يجوز للاتحاد الاستعانة بالتلفزيون أو الفيديو فيما يتعلق فقط بتوجيه الإنذارات أو الطرد الناجمة عن أحداث الشغب، ولا يجوز الأخذ بهذه الوسيلة لمراجعة صحة قرارات الحكام الأخرى خاصة فيما يتعلق بنتائج المباريات، وقرار الحكم نهائي لا رجعة فيه فيما يتعلق بنتيجة المباراة . 16- لا يجوز للاعب تمثيل ناديه لدى الاتحاد، ولا يجوز أن يكون عضواً في لجانه المختلفة. 17- اللاعب الذي يتم اختياره للمنتخب الوطني (أيا كانت فئته) ويتغيب أو يمتنع عن الانضمام إلى المنتخب دون عذر قانوني، يتم وقفه مباشرة عن مشاركة ناديه واستدعاؤه للمراجعة من قبل الاتحاد لاتخاذ الإجراءات الرسمية المناسبة بحقه، وتعتبر أي مشاركة له مع ناديه خلافا لذلك غير قانونية. 18- اللاعب الذي يقوم بارتكاب أي مخالفة أو أي اعتداء بدني أو أي تصرف غير رياضي أو يفتعل أو يشارك بشجار قبل أو أثناء أو بعد المباراة ولم يتضمن ذلك تقرير الحكم أو المراقبين، تتخذ بحقه العقوبات المنصوص عليها في اللائحة لمثل هذه الحالات وجوبا من قبل الاتحاد، ويحق العودة لشريط الفيديو عند الضرورة للتأكد من طبيعة المخالفة والمتسببين بالأحداث. 19- يحظر على اللاعبين تناول المنشطات غير المسموح بها، وللجنة الطبية الحق- وبتعليمات رسمية من مجلس الاتحاد- بإجراء اختبارات عشوائية للأندية في المسابقات الرسمية ووفق الإجراءات الرسمية المتبعة في كل من الاتحادين الدولي والقاري، ويتكفل نادي اللاعب الذي يثبت تناوله للمنشطات بالنفقات المالية المترتبة على إجراءات الكشف. 20- يلتزم كل نادٍ تقام على أرضه المباراة بتقديم كافة التسهيلات لحكام المباراة والفريق الضيف والمحافظة على سلامتهم منذ وصولهم للنادي وحتى مغادرتهم للملعب، وحال مخالفته توقع بحقه الإجراءات المحددة في اللائحة، والنادي الذي يرد اسمه أولا في جدول المباريات يعتبر هو النادي المضيف والأخر الضيف. 21- يعتبر كل ناد مسؤولا مسؤولية كاملة عن أي تصرف يصدر من لاعبيه أو إدارييه أو جمهوره ويتسبب في الإخلال بالنظام قبل أو أثناء أو بعد المباريات وما يترتب عليه من تبعات. 22- يسمي كل ناد مدربين محليين أو أجانب لفرقه المختلفة على أن تتوفر فيهم الشروط الرسمية الواردة في اللائحة، ولا يجوز مخالفة أي من تلك الشروط ما لم يتوفر فرار رسمي من الاتحاد بإجازة ذلك استثنائيا. 23- المدرب الذي يقوم بارتكاب أي مخالفة أو اعتداء بدني أو أي تصرف غير رياضي أو يفتعل أو يشارك بشجار قبل أو أثناء أو بعد المباراة، تتخذ بحقه العقوبات المنصوص عليها في مثل هذه الحالات، ويحق العودة لشريط الفيديو عند الضرورة للتأكد من عملية الضلوع بالأحداث. 24- الإداري هو كل من يسميه النادي مديراً للفريق فني أو إداري، طبيباً، مسعفاً، إعلاميا... الخ، ويوافق الاتحاد على اعتماده بذات الصفة، ولا يجوز له مخالفة المسؤوليات والصلاحيات التي يجب أن يلتزم بها ناديه أو يكلفه بها ومن أهمها ما يلي :- - العمل على نشر روح الانضباط والحفاظ على العلاقة الأخوية بين لاعبيه ولاعبي الفرق المنافسة. - أن يتعاون مع مراقب وحكام المباراة بروح رياضية وعلى أحسن وجه وحسب النظام. - أن يتدخل لدى جمهوره عند الضرورة لحسم أي شغب . 25- يقدم الحكم تقريره الرسمي للجنة الحكام المركزية في موعد أقصاه 24 ساعة من زمن انتهاء المباراة متضمناً وحسب النموذج المعتمد كافة الأحداث المتعلقة بالمباراة بشمولية ودقة ووضوح، وإذا ما تطلب الأمر حيزا أكبر للبيانات ذات الأهمية بأحداث المباراة، يتم ذلك من خلال تقرير ملحق وموقعا من قبله. 26- يعتبر تقرير الحكم نهائي فيما يتعلق بنتيجة المباراة، وهو الأساس الذي تعتمده الجهات المعنية في اتخاذ قراراتها. 27- يحظر على الأندية أن تطلب حكاماً معينين لإدارة مبارياتها أو تغيير حكم سبق تعيينه لها. 28- يجب على الحكام إبلاغ الجهات المختصة عن كل اعتداء يقع عليهم(قبل أو أثناء أو بعد المباراة، الاسم والرقم، والحدث، والزمن، واللفظ ...) سواء من اللاعبين أو الجهاز الفني أو الإداري أو الطبي أو الجمهور، فضلاً عما يسجلونه في تقاريرهم والتي تعرض على لجنة المسابقات لرفعها إلى لجنة الانضباط لاتخاذ اللازم يجب تحديده. 29- على الحكام المساعدون والحكم الرابع تقديم تقارير منفصلة إذا ما تم طلب ذلك من أي منهم عن حدوث أي اعتداء عليهم قبل وأثناء أو بعد المباراة، وفي جميع الحالات تعتبر تقاريرهم أحد التقارير التي تعتمد عليها لجنة الانضباط عند الفصل في أحداث المباراة. لا يجوز لآي حكم رسمي الازدواجية في ممارسة أي مهمة مرتبطة بالأندية أو الفرق إلى جانب صفته ومهمته كحكم مسجل لدى الاتحاد، وفي حال ثبوت ذلك يتوجب على دائرة الحكام والاتحاد حسم الأمر واتخاذ الإجراء اللازم. 31- يقوم مراقبو المباريات وبمعزل عن الحكام - ما لم تقتضي الضرورة- بمتابعة المباريات وصياغة تقاريرهم على النموذج المعتمد من الاتحاد بدقة وموضوعية وبمعزل عن تقارير الحكام، وترسل تقارير مراقبي المباريات لدائرة الأنشطة بعد نهاية المباراة وبما لا يتجاوز 24 ساعة. 32- على مراقب المباراة لزوما تضمين تقريره بالملاحظات الحاصلة حول عدم استيفاء الشروط اللازمة للمباراة، وأية مخالفات واقعة خلافا للوجبات المترتبة على مختلف الإطراف. - يغرم اللاعب بمبلغ وقدره عشرة دنانير على كل إنذار (أصفر) يحصل عليه خلال المباريات الرسمية، وعشرون دينارا على الإنذار (الأحمر) المباشر، تدفع لزوما خلال شهر من تاريخ صدورها ومن قبل النادي، وحال التخلف عن ذلك يحق للاتحاد مضاعفة المبلغ المستحق. للتقيد وتحت طائلة المسؤولية النظامية الأمانة العامة للاتحاد


اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا
تابعنا على facebook >>