الأربعاء 22 يناير 2020
في حفل اختتام الدورة التدريبية، الرجوب: نتبنى كل متدرب لديه طموح مهني وحس وطني
الجمعة 2010-03-26 16:53:40
 في حفل اختتام الدورة التدريبية الرجوب نتبنى كل متدرب لديه طموح مهني وحس وطني

البيرة- دائرة الاعلام بالاتحاد- استقبل اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم واعضاء الاتحاد وطواقم كبار الموظفين فيه ضيف الاتحاد باري برايت نائب رئيس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم الذي وصل مدينة رام الله صباح امس الجمعة ليعقد جلسة عمل مع الاتحاد الفلسطيني وليلقي كلمة في الحفل الختامي للدورة التدريبية بكرة القدم التي حاضر فيها مدربان موفدان من الاتحاد الانجليزي . واولى اجتماعات برايت كانت مع رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض في مكتبه حيث تبادلا الآراء المتعلقة بدعم كرة القدم الفلسطينية وتقديم المساعدات والخبرات لتطوير هذه الرياضة حتى يكون لها الدور المؤثر في تنمية المجتمع الفلسطيني الذي يسعى لاقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس . واثنى دولة رئيس الوزراء على البادرة الطيبة التي قدمها الاتحاد الانجليزي لتأهيل المدربين المحليين بمنهاج كرة القدم الانجليزية المتطورة وذلك من خلال الدورة التدريبية . واجتمع برايت ايضا مع موسى بزاز مدرب المنتخب الوطني الفلسطيني ومختار التليلي مدرب المنتخب الاولمبي الفلسطيني بحضور عبد المجيد حجة الامين العام وسوزان شلبي مديرة دائرة العلاقات الدولية بالاتحاد . واوضح بزاز امام الضيف كيف تمكن الاتحاد الفلسطيني من اتمام الدوري في السنة الماضية بنجاح كذلك حقق الاتحاد رصيدا جيدا هذا العام الذي يشرف دوريه الممتاز على نهايته خلال الاسبوعين القادمين ,وذكر بزازان هناك ما تزال بعض المعيقات تقف امام عملية تطوير كرة القدم الفلسطينية منها عدم وجود مدربين مؤهلين يحملون شهادات معترف بها من الفيفا ومن الاتحاد الاسيوي لكرة القدم, ومنها شح الامكانات المالية لدى الاندية ومنها نقص الملاعب المخصصة للاندية وكذلك عدم وجود ملاعب تناسب الاطفال والبراعم والفتيات الصغيرات. ومن جانبها اوضحت شلبي ان الاتحاد الفلسطيني سبق وان اعلن عن تنظيم دورة مدربين يحاضر فيها مختص دولي موفد من الفيفا الا ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي لم تمنح المحاضر تصريح الدخول للضفة الامر الذي اضطر الاتحاد لتأجيل اقامة الدورة الى عام 2011, وهذا عائق آخر من العوائق التي توضع امام تطوير كرة القدم الفلسطينية . وقالت ايضا ان اهم التحديات التي تواجه كرة القدم الفلسطينية هو الاحتراف الذي يقوم الاتحاد دراسةكافة جوانبة ومتطلباته ومعاييره تمهيدا لاصدار قرار بتطبيقه . ومن التحديات الاخرى التي اشار اليها عبد المجيد حجة و التي تواجه الاتحاد صعوبات التنقل بين مدن الضفة التي تواجهها فرق الاندية المشاركة في البطولات الرسمية فوجود نقاط التفتيش العسكرية والتأخير المقصود للفرق على المعابر التي تفصل مناطق الشمال عن الوسط والجنوب مما يحد من طموحات الشباب في التنافس الرياضي بالشكل الطبيعي المتعارف عليه في كل دول العالم . وفي مداخلة من اللواء جبريل الرجوب شرح لضيف الاتحاد كافة التحديات والطموحات وعلى اثرها وعد نائب رئيس مجلس ادارة الاتحاد الانجليزي بتقديم تقريره للورد تريزمان رئيس مجلي الادارة مع توصياته بدعم كرة القدم الفلسطينية بدءا من قواعد الصغار والاشبال ومرورا بكرة القدم النسوية ووصولا للمنتخبات وتأهيل الكوادر التدريبية وارسال الادوات والمعدات التي تساعد الاتحاد على سرعة تطوير وتنمية كرة القدم بالسرعة الممكنة. وفي الاحتفال بانتهاء الدورة التدريبية القى برايت كلمة شكر فيها الاتحاد الفلسطيني وعلى رأسه اللواء جبريل الرجوب واشار الى انه اجتمع به اكثر من مرة في لندن لبحث طرق الدعم لكرة القدم الفلسطينية كما شكر المتدربين على انضباطهم وحماسهم لتولي مهام التعليم والتدريب في لعبة كرة القدم, و حثهم المسئول الانجليزي على الالتحاق بمزيد من الدورات التدريبية حتى يتمكنوا من قيادة الفرق الفلسطينية الى كرة قدم عصرية. واشار برايت الى العمل الكبير الذي قام به اللواء الرجوب للنهوض بكرة القدم خلال مدة زمنية بسيطة, ووصف عمل الاتحاد بانه عمل جاد يحتاج الى الدعم كي يساعد على ايجاد غد افضل بدءا من قواعد الناشئين . وعبر برايت عن دهشته من وجود كرة فدم نسوية في فلسطين, وقال عنها انه لشيىء مدهش في عالم كرة القدم في الدول النامية ان تلعب الفتاة هذه الرياضة التي من المسلم به ان لديها القدرة على قيادة الشباب والمجتمعات الى مستقبل يفيض بالامل وبالحياة الكريمة. والقى اللواء الرجوب رئيس الاتحاد كلمة شكر في مستهلها اللورد تريزمان رئيس مجلس الادارة في الاتحاد الانجليزي ونائبه برايت وقال انه شيىء عظيم ان ننظم دورة تدريبية لكوادرنا الرياضية مستقاة من منهاج افضل مدرسة كروية في العالم هي المدرسة الانجليزية ورغم انها الاولى الا انها لن تكون الاخيرة. وحث الرجوب المتدربين العشرين الذين حضروا الدورة الى التطلع للحس الوطني في عملهم الرياضي بتوجيه من دوافع انسانية وجمالية واجتماعية . واعلن الرجوب عن التزامه ومجلس ادارة الاتحاد بتطوير كرة القدم بدءا باللاعبين ثم المدربين . واشار رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الى جملة التحديات التي تواجه كرة القدم الفلسطينية اولها الاحتلال الاسرائيلي وصعوبات تنقل فرق الاندية للعب المباريات ونقص الملاعب وقال في هذا الصدد " انها مسئولية العالم لمساعدتنا حتى نتمكن من مواجهة هذا التحدي, بالاضافة الى ذلك فاننا نطلب مساعدة الحكومة , لكننا نبذل جهودا مستمرة مع الاندية والمجتمع المحلي لاستنهاض كرة القدم وتغذية عناصرها وتطويرها بما يخدم شبابنا ومجتمعنا . وعن الدورة التدريبية قال الرحوب انها بداية متواضعة لكن المدرسة الانجليزية ستبقى هي طموح كل الرياضيين نحو التخصص المستقبلي,وقال عن الرياضة انها ليست نزهة وان كل متدرب عنده طموح في سياق الوطن والتزام بالمهنة سوف نتبناه, لان هدفنا البعيد بناء جيل من المدربين المؤهلين . وفي كلمة المحاضر الانجليزي جون رايان شكر فيها الاتحاد الفلسطيني على حسن الضيافة والتنظيم للدورة والمتابعة الدائمة وتمنى للمتدربين النجاح المستقبلي والتواصل مع مهنة التدريب ليتمكنوا من تحقيق خلمهم وحلم الكثيرين من الشباب . وشكر المتدرب اسعد الجولاني في كلمة المتدربين الاتحاد واللواء الرجوب على اهنمامه الدائم لرفع قيمة كرة القدم الفلسطينية واوضح ان هذه الدورة هي افضل الدورات المهنية وطلب من الاتحاد التخطيط لاعداد دورات اخري مع نفس المدربين. في نهاية الاحتفال قدم اللواء جبريل الرجوب الهدايا التذكاريةلنائب رئيس الاتحاد الانجليزي وللمحاضرين كذلك قدم درع الاتحاد لمترجم الدورة والاعلامي عبد الفتاح عرار ولمنسق الدورة فراس ابو هلال .


اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا
تابعنا على facebook >>