الأربعاء 27 مايو 2020
تحليل الاسبوع القبل الاخير من الممتازة ( ب )
الجمعة 2010-02-19 02:12:17
تحليل  الاسبوع القبل الاخير  من الممتازة  ب

[b][size=18][color=blue]نابلس - شبكة الاقصى سبورت - مؤيد كعبي إسلامي قلقيلية + إسلامي بيت لحم يوم الجمعة الموافق 19/2/2010 على ملعب بلدية قلقيلية الساعة الثالثة عصراً لقاء تحصيل حاصل بين فريقين يحملان نفس المسمى وهو الإسلامي سيجمعهما ملعب بلدية قلقيلية في مباراة قريبة أن تكون تدريبية لفريقين لا توجد لهما تطلعات لا في الصعود بالنسبة لإسلامي قلقيلية والهبوط بالنسبة لإسلامي بيت لحم. فإسلامي قلقيلية في المرتبة الخامسة برصيد ( 17 نقطة ) في حين اسلامي بيت لحم دون أي نقطة في قاع الجدول. وفرصة لأن يشارك فيها عدد من اللاعبين الناشئين كون نتيجة هذا اللقاء لا تؤر على قمة المجموعة أو على أسفل المجموعة . وعليه سنرى مباراة خالية من الشد العصبي والتركيز فيها سيكون على الأداء الفني داخل الملعب. فريق إسلامي قلقيلية سيدخل هذه المباراة من أجل إنهاء الدوري بفوز كبير على اسلامي بيت لحم واستغلال الحالة العصيبة التي يمر بها الفريق التلحمي وهذا منوط بلاعبيه سمير نزال وسامح مراعبة وحمزة وهدان ولؤي نصار وسامح عناية العائد وعدنان فريج ومحمد أبو الرز وأمين النصر والحراس محمد الحج عيسى او علي شريم ومن الممكن مشاركة بعض الناشئين في هذه المباراة . أما فريق إسلامي بيت لحم فسيأتي لقلقيلية في نزهة أو رحلة لاختتام مباريات دوري الدرجة الممتازة " ب " بمباراة ستكون صعبة عليه وربما سيحاول هذا الفريق الذي لا يوجد في رصيده أي نقطة أن يحصل ولو على نقطة واحدة من إسلامي قلقيلية وأن لا يودع هذه الدرجة بدون أي نقطة وهذا مطلوب من لاعبيه شادي فرحان ومالك إبراهيم ومحمود الأعرج وخالد سمحان ومحمد حسان وباسم منصور وأحمد حسن وحمزة كنعان وربما أيضاً هنا من مشاركة بعض ناشئي الإسلامي التلحمي. وتعتبر هذه المباراة الأخيرة لإسلامي قلقيلية في الدوري. لقاء الذهاب انتهى لمصلحة إسلامي قلقيلية بالنتيجة 4 – 2 . مركز شباب عسكر + أهلي الخليل يوم الجمعة الموافق 19/2/2010 على ملعب نابلس الساعة الثالثة عصراً مباراة قمة القمم والأعصاب والترقب بين فريقين هدفهما واحد ووحيد وهو الحصول على إحدى بطاقتي هذه المجموعة مركز شباب عسكر يتصدر الترتيب برصيد ( 21 نقطة ) في حين فريق أهلي الخليل برصيد ( 17 نقطة ) بالمرتبة الرابعة. فالفريق الذي سيحسم هذه الموقعة بالفوز من الممكن جداً أن يحصل على إحدى البطاقتين وخاصة مركز شباب عسكر كون لقاءه الأخير سيكون أمام فريق إسلامي بيت لحم الذي هبط رسمياً للدرجة الأولى . وعليه سيكون ستاد نابلس اليوم الجمعة مسرحاً لمباراة قوية من فريقين جيدين ويلعبان كرة رائعة وجميلة ولديهما لاعبين جيدين ومميزين ستبهج نظرات الآلاف من المشجعين الذي سيتوافدون إلى ستاد نابلس مبكراً لحجز مقاعدهم من أجل مشاهدة هذا اللقاء. وعليه ماذا أعد صاحب الأرض والجمهور المدرب معمر أبو كشك وكتيبته من اللاعبين وعلى رأسهم الكابتن عادل الفران وأحمد أبو كشك وحسن الحشاش ومحمود كايد والحارس المتألق إبراهيم حبوش ومحمود كايد ورائد فارس وعبد الرحيم حنني وطارق نايف واللاعب الفذ أحمد شبيطة والمهاجم الخطر أسعد أبو الحلاوة ولاعب التعزيز رفائيل بارتيز ومحمود أبو سردانه لهذا اللقاء الحاسم والذي إذا ما فاز به عسكر فإنه سيرتحل للدرجة الممتازة " ب " وسيحتفل أنصاره في أرض الملعب مبكراً ودون انتظار لقاءه الأخير السهل. فهل يسمح أبناء المدرب خضر عبيد ولاعبيه فادي الدويك ومحسن الشعراوي وشادي الجعبي وإبراهيم عوض ومعاذ غانم والمهاجم خلدون الحلمان وبشار السيد والأجنبي مارتن ومهند عقل وأحمد الكرد وإبراهيم أبو التين والحارس المتألق باسم عباس بالعودة إلى الخليل دون النقاط أو التفريط بنقاط المباراة والتي ربما ستعطيهم دفعه كبيرة نحو التأهل أم سيكون لهم رأي آخر في هذا اللقاء الصعب والناري على ارض جبل النار. من المتوقع أن تكون المباراة هذه على صفيح ساخن من بدايتها والفريق الهادئ الأعصاب هو الذي سيسيطر على مجريات اللقاء أما الدخول في عصبية زائدة ونرفزة فمن الممكن أن تؤدي بالفريق للسقوط وعليه المطلوب من الفريقين تهدئة الأعصاب والتركيز فقط على اللعب النظيف والجميل والاستماع لتوجيهات المدربين. اللقاء صعب التكهن بنتيجته مع أن نتيجة مرحلة الذهاب انتهت بالتعادل الإيجابي ( 2 – 2 ) نادي سلوان المقدسي + نادي هلال أريحا يوم الجمعة الموافق 19/2/2010 على ستاد الشهيد فيصل الحسيني الساعة الثالثة عصراً مباراة لا تقل أهمية عن سابقتها ( عسكر وأهلي الخليل ) فالطموح واحد والهدف واحد وهو الصعود للدرجة الممتازة " أ " ، نادي هلال أريحا في المرتبة الثانية برصيد ( 18 نقطة ) في حين نادي سلوان تراجع للمرتبة الثالثة وبنفس الرصيد ( 18 نقطة ) بفارق الأهداف عن الهلال مع تراجع واضح لنتائجه في مرحلة الإياب ويجب عليه التعديل ومحاسبة النفس على هذه النتائج السلبية . لا شك أن التحضيرات التي جرت هذا الأسبوع من كلا الفريقين كانت جدية للغاية مع متابعة حثيثة من قبل إدارات الأندية وروابط المشجعين التابعه للناديين من أجل تحفيز وتشجيع اللاعبين للحصول على النقاط الثلاثة. وعليه ماذا اعد مدرب نادي سلوان عصام بشير لهذه المواجهة الساخنة أمام فريق قوي وعنيد قادم من الأغوار وعينه على النقاط الثلاثة فلاعبين أمثال المهاجم الخطر حسام زيادة وفؤاد القنبر ومعتصم الخطيب ورامي مسالمة ومحمد سعيد العباسي والحارس حاتم العباسي ولؤي الرجبي وشادي حرب وعادل حليسي وعز سرحان وعامر اليتيم العائد من الإيقاف فيما سيغيب رمزي جابر للإيقاف. ومن جهته نادي هلال أريحا كثف من تدريباته هذا الأسبوع مع مرافقة ومتابعة غير مسبوقة من قبل رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية وعدد كبير من المشجعين لمتابعة اللاعبين والوقوف لجانبهم من اجل الفوز في هذا اللقاء الهام والمصيري للفريق الهلالي. وعليه سنرى ماذا سيفعل المدرب ابن النادي يحيى عاصي ولاعبيه ظاهر دوابشة وعلاء أبو رومي وسامر حداد وأيمن صندوقة وأبناء براهمة منتصر وموسى ومحمد داود واحمد شلباية والحارس محمد المقيطي في هذا اللقاء المصيري في هذه المجموعة. الفريقان يلعبان كرة جميلة ويعرفان بعضهما البعض تمام المعرفة من حيث نقاط القوة والضعف في الفريقين . وعليه فمن المتوقع أن يبادر لاعبو الفريقين من بداية المباراة بتكثيف الهجمات مع أخذ الحيطة والحذر في الخط الخلفي ، والفريق الجاهز بدنياً وفنياً ومكتمل الصفوف ولا توجد لدى لاعبيه أية إصابات فمن المؤكد بأنه سيحسم هذه الموقعة الهامة والتي هي عن ست نقاط وليس ثلاث نقاط. لقاء مرحلة الذهاب انتهى لصالح سلوان بالنتيجة ( 3 – 2 ) على نفس الإستاد الشهيد فيصل الحسيني. [/color][/size][/b]


اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا
تابعنا على facebook >>