الثلاثاء 14 يوليو 2020
بطولة كأس فلسطين فرصة ذهبية لبعض الفرق لتعويض خيبتها في الدوري
الجمعة 2020-05-29 17:21:57
بطولة كأس فلسطين فرصة ذهبية لبعض الفرق لتعويض خيبتها في الدوري

كتب أشرف مطر:

أعاد قرار اتحاد الكرة استئناف لقاءات بطولة كأس فلسطين لأندية المحافظات الجنوبية "كأس الراحل أحمد القدوة" الأمل للعديد من الفرق لتعويض خيبتها في الدوري.

وبلغت بطولة كأس فلسطين، قبل توقفها في شهر آذار الماضي مع انتشار جائحة كورونا الدور ربع النهائي.

وتمكنت 5 فرق من الثمانية التي وصلت الدور ربع النهائي من التتويج ببطولة الكأس من قبل وهي: شباب رفح، وهو أكثر الأندية تتويجاً بالبطولة، واتحاد الشجاعية وشباب خان يونس وغزة الرياضي والصداقة، بينما لم يسبق لفرق اتحاد خان يونس ونماء والهلال أن تُوجوا.

وشهدت نسخة الكأس الحالية العديد من المفاجآت المدوية، في الدور ثمن النهائي، ولعل الحدث الأكبر تمثل في تجريد البطل نادي خدمات رفح من لقبه بعد الخسارة أمام اتحاد الشجاعية، وصيفه في الموسم الماضي (3/2)، ليودع البطولة مبكراً، ويحرم من الاحتفاظ بالثنائية للموسم الثاني توالياً، وشهدت البطولة أيضاً خروج الشاطئ وصيف بطل الدوري الممتاز لهذا الموسم على يد نماء من الدرجة الأولى بركلات الترجيح (7/6) بعد تعادل الفريقين السلبي في الوقت الرسمي.

وفي باقي النتائج لهذا الدور لم يجد باقي الفرق أي صعوبة في الفوز، وفاز شباب رفح على الأهلي (3/0)، واتحاد خان يونس على الجلاء (4/1)، والصداقة على خدمات المغازي (4/0)، وشباب خان يونس على شباب جباليا (1/0)، والهلال على بيت حانون الرياضي (4/2) بركلات الترجيح.

وتعتبر بطولة الكأس فرصة مهمة للعديد من الفرق الجماهيرية الكبيرة لتعويض موسمها، خاصة أندية اتحاد الشجاعية الذي أنهى الموسم ثالثاً ويريد أن يعزز رصيده بلقب جديد، ليُنهي الموسم على أفضل ما يكون في ظل اعتماد النادي على أبنائه من اللاعبين.

ويتطلع شباب رفح الملقب بـ "الزعيم" إلى محو ذكريات موسم الرعب الحالي، والذي كان فيه مهدداً وبقوة في صراع الهبوط قبل تفاديه في الجولة قبل الأخيرة، ويسعى الفريق ومديره الفني الكابتن رأفت خليفة إلى طي صفحة الدوري، وفتح صفحة مشرقة من خلال الفوز بالكأس.

مهمة الشجاعية وشباب رفح لن تكون سهلة في ظل وجود رغبات مماثلة لفرق شباب واتحاد خان يونس وغزة الرياضي رغم هبوط الأخير لدوري الدرجة الأولى.كتب أشرف مطر:



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا
تابعنا على facebook >>