السبت 30 مايو 2020
"محمد ديب" ناشئو الدوري..نجوم المستقبل
الأحد 2020-05-24 00:43:30
محمد ديب ناشئو الدورينجوم المستقبل

الأقصى سبورت- ميريهان الخالدي

نجح عدد كبير من الناشئين بإبراز مواهبهم الكروية وإظهارها على الساحة الرياضية من خلال دوري الدرجة الممتازة والأولى(2019-2020)، ولكن الإعلام لم يتطرق لهم بالشكل المطلوب.

لذلك سلّطت مراسلة "الأقصى سبورت" الضوء على مجموعة من اللاعبين الذين تألقوا مع أنديتهم خلال منافسات الدوري، لكل لاعب منهم قصة وأهداف وأحلام نستفرد بها عبر سلسلة "ناشئو الدوري ...نجوم المستقبل".

ديب صخرة دفاعية بمواصفات قوية

بداية شاقة

بدأ محمد ديب ممارسة كرة القدم في الحادية عشر من عمره ، في بطولات المدارس و الساحات الشعبية بلمحات و مهارات جميلة ، ولكن لم ينضم إلى نادي رياضي بسبب رفض والده ممارسته كرة القدم؛ ليهتم بمذاكرته ، إلى أن أصبح في الرابع عشر من عمره حتى اصطحبه شقيقه الأكبر حازم ديب إلى نادي شباب رفح حيث كان لاعب الفريق الأول آنذاك؛ ليضمه إلى صفوف الناشئين، ويحافظ على موهبته و يطورها .

ظهور مميز

التزم محمد بالتدريبات رفقة زملاؤه ، ولعب أول بطولة له مع الفريق ليقدم بها آداء مميز ساعد به فريقه على نيل لقب البطولة، ليتم تصعيده بعد ذلك إلى الفريق الثالث بقيادة المدرب توفيق النمس الذي قدم الدعم الكبير له، و الذي يعتبره اللاعب صاحب الفضل الأول بعد الله لما وصل له إلى هذه اللحظة، و لعب في تلك الفترة بطولتين على مستوى القطاع ، نجح هو و رفاقه بحصد واحدة من تنظيم اتحاد كرة القدم لمواليد (٢٠٠١-٢٠٠٢)و الاكتفاء بالوصول إلى نص النهائي في الأخرى والتي كانت أيضا من تنظيم الاتحاد، و دائما ما كان ديب حاضرا بآداؤه القوي و المميز و يصنع الفارق مع فريقه .

لم ينتظر اللاعب كثيرا حتى تم تصعيده للفريق الثاني ، و بقي معهم حتى بطولة طوكيو لمواليد ٢٠٠١، والتي ظهر بها بآداء أكثر من رائع لفت به أنظار الجميع .

و بعد هذا الآداء المميز تم تصعيد اللاعب للفريق الأول لتطويره بدنيا، و توعيته لمجاراة كبار اللاعبين في الفريق، و الإستفادة من المهارة الكبيرة التي يمتلكها ، إلا أن الظروف التي مر بها الفريق، و محاولة الابتعاد عن خطر الهبوط شكلت عائقا أمام مشاركة اللاعب مع الفريق في دوري الدرجة الممتازة ( ٢٠١٩/٢٠٢٠ ) .

تجربة مميزة

 بعد انتهاء الدور الأول من مجريات الدوري الممتاز، قرر اللاعب خوض تجربة جديدة للمشاركة في المباريات، و اكتساب الخبرات ، ونجح في الحصول على إعارة لنهاية الموسم، وانتقل إلى نادي عطاء الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى.

وكانت أول مشاركة له في الدوري أمام نادي نماء، بقيادة المدرب إياد عدوان، وقدم أداء جميل بالرغم من لعبه في مركز (ظهير أيمن)غير مركزه المعتاد عليه (قلب دفاع)، وبهذا الظهور المميز حجز محمد مكانا له في تشكيلة الفريق في المباريات المتبقية.

و حقق ديب استفادة كبيرة بعد أن لعب العديد من المباريات التي قدم بها آداء راقي و مميز جدا على المستوى الشخصي، و بعد هذه التجربة الجيدة إلى حد ما قرر اللاعب خوض تجربة جديدة في الموسم المقبل ( ٢٠٢٠/٢٠٢١ )، و حصل على إعارة لموسم إضافي و إنضم إلى فريق خدمات المغازي بعد أن درس كل العروض المقدمة له .

داعمو التألق

تلقى اللاعب الدعم الكبير من عائلته، حيث كان والده يذهب لمشاهدة مبارياته باستمرار، و شقيقه حازم الذي دائما ما كان يسانده في كافة مراحل حياته ، كما و يكن اللاعب بالاحترام و التقدير لمدربه توفيق النمس، الذي يعتبره الأب الروحي له في كرة القدم.

حلم ليس مستحيلا

يحلم اللاعب بالعودة إلى ناديه الأم شباب رفح، و حجز مكان له في التركيبة الأساسية للفريق ، و قيادته إلى منصات التتويج ، و من ثم الإحتراف بالخارج مع أحد الفرق الكبيرة، و تمثيل المنتخب الوطني الفلسطيني في كافة البطولات و المحافل الدولية .



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا
تابعنا على facebook >>