الأحد 29 مارس 2020
الرياضة و السمنة
الجمعة 2020-03-13 00:45:10
الرياضة و السمنة

كتبت / مروة زبيدية

يعتبر مرض السمنة مشكلة عالمية سواء في الدول العربية او الأجنبية وذلك لخطورتها حيث اشار وليامز ( Williams, 1995,p51 ) إلى أن السمنة لها علاقة بـ أكثر من 25 مرضاً من الأمراض من أسباب السمنة :-

١- العوامل الوراثية، حيث يشير بوشرد ( Bouchard etal,1993,p.87 ) إلى أن العوامل الوراثية تلعب دوراً أساسياً في السمنة،

حيث أنه إذا كان أحد الوالدين سميناً فإن احتمالية الإصابة بالسمنة للمولود تكون 60% وتكون 90% إذا كان كلا الوالدين سميناً، وتصل إلى 10% إذا لم يكن أياً منهما سميناً .

٢- عدم اهتمام الاهل بنمط جسم أطفالهم،حيث أن الفرد يكتسب نمط جسمه خلال مرحلة الطفولة فإذا اكتسب الفرد النمط السمين بمرحلة الطفولة يبقى سمين ويعود ذلك أن عدد الوحدات الدهنية تصبح ثابتة ولا يمكن أن تقل الا عن طريق عملية تسمى قص المعدة ولكن حجم الوحدات الدهنية من الممكن أن يقل عن طريقة الرياضة والتغذية.

٣-وهناك عوامل غير وراثية مرتبطة بطبيعة البيئة والتغذية وقلة الحركة والعادات السلوكية والاجتماعية. ٤-خلل في عمل الغدة قد يسبب من السمنة او تناول بعض الأدوية. ٥-الافراط في تناول الطعام

ويشير أدامز ( adams,1990,p 135 ) أن مؤشر كتلة الجسم( Body Mass Index ) يعد من المؤشرات المهمة لتحديد السمنة عند الأفراد. حيث أصبح مؤشر كتلة الجسم من القياسات الرئيسية في جميع الأبحاث العلمية المرتبطة بالصحة ويمكن قياسه من خلال المعادلة التالية: BM I = الوزن ( كغم ) / ( الطول )2م .

وأشار ملحم ان اذا كان مؤشر كتلة الجسم بين ١٥-١٧،٩٩ تكون نسبة الدهون منخفضة اما اذا كانت ما بين ١٨-٢٤،٩٩ تكون جيدة اما اذا كانت ما بين ٢٥-٢٧،٢ يكون الفرد بدين اما اذا كانت اكثر من٢٧،٣ يكون الفرد سمين، ومن هنا يمكن للفرد معرفة النمط الجسدي الخاص فيه،

ومن الضروري ممارسة الانشطة الرياضية وغذاء صحي متوازن للحصول على جسد مثالي، فلو تمعنا بسيرة رسولنا الكريم لوجدنا انه كان قوي الجسد فعن علي رضي الله عنه قال: «كُنَّا إِذَا حَمِيَ الْبَأْسُ، وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ، اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، فَلَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْهُ» (رواه أحمد والحاكم).



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا
تابعنا على facebook >>