الخميس 28 مايو 2020
الرياضة أسلوب حياة
الجمعة 2020-03-13 00:40:00
الرياضة أسلوب حياة

كتبت / مروة زبيدية

الرياضة أسلوب حياة لو ننظر إلى تفاصيل حياة الفرد الرياضي لوجدنا أن أسلوب حياته ليس كبقية الناس ممن لا يمارسون الرياضة، فاسلوب حياته قريب من المثالية، إن كان لاعبا فليس غرضه الفوز والحصول على الميداليات والمكافآت المادية فقط، فمن أهدافه رفع راية بلاده، وهذا ما فعلوه فرسان كرة السلة في بطولة تصفيات غرب آسيا لعام ٢٠٢٠/٢٠٢١ .

فبرغم من عدم وجود عوائد مادية ورواتب إلا انهم سافروا والتقوا بخصمهم اوزخستان لخوض المباراة، لماذا برأيكم ؟ ذلك من أجل رفع علم بلادنا، فأمثال هؤلاء الأبطال جعلوا من الرياضة أسلوبا لحياتهم وكان انتماؤهم لبلادهم في المقدمة فوقفوا أمام كل التحديات والصعوبات لإثبات ذواتهم،

وإن لفلسطين رياضيين قادرين على المواجه والتحدي، وهنا نجد الرقي في الأسلوب . فالفرد الرياضي مميز بأدق التفاصيل في حياته فقد جعل من الرياضة أسلوب حياة، لا يأكل الا الغذاء الصحي، ويمارس الرياضة بانتظام، يحارب أمراض العصر التي تسببها قلة الحركة و الكسل و السمنة، فهو فرد ذو لياقة جيدة وأخلاق عالية، منضبط له قدرة عالية على الاندماج مع الآخرين، مبادر محب ومنتم لبلده وللمكان الذي يوجد فيه. فلنكن رياضيين بأسلوب حياتنا وأخلاقنا.



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا
تابعنا على facebook >>