السبت 04 إبريل 2020
صدق أو لا تصدق | شبح الهبوط يهدد عميد الأندية الفلسطينية
الأحد 2020-01-26 00:14:58
صدق أو لا تصدق  شبح الهبوط يهدد عميد الأندية الفلسطينية

الأقصى سبورت – المحرر الرياضي

يعيش جماهير ومحبي غزة الرياضي، كابوساً حقيقياً بعدما بات الفريق بطل مسابقة كأس فلسطين لأندية قطاع غزة في النسختين 1993-2010 مهدداً بالهبوط لدوري الدرجة الأولى، بسبب تراجع نتائج الفريق المُلقب بـ "بالعميد" هذا الموسم.

وخسر فريق غزة الرياضي أمام اتحاد خانيونس بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس بملعب خانيونس البلدي  ، ضمن منافسات الجولة الـ17 من عمر مسابقة الدورى ، ليدخل منطقة الخطر.

ويحتل غزة الرياضي المركز الحادي عشر في جدول ترتيب الدوري برصيد 14 نقاط، بينما يحتل أهلي غزة المركز الثاني عشر برصيد 7 نقاط.

عميد الأندية الفلسطينية الذي تأسس عام 1934م أول فريق فلسطيني يمثل فلسطين في المحافل العربية والأسيوية.

أهم مشاركات العميد في المحافل العربية والدولية:

في عام 1953 شارك أبطال غزة الرياضي في الدورة العربية الأولى بالإسكندرية.

وفي عام 1956 شارك أبطال غزة الرياضي في الدورة العربية الثانية بالإسكندرية.

وفي عام 1961 شارك أبطال غزة الرياضي في الدورة العربية الثالثة بالدار البيضاء في المغرب.

وفي عام 1962 شارك أبطال غزة الرياضي في دورة الصداقة بجاكرتا في دولة اندونيسيا.

وفي عام 1965 شارك أبطال غزة الرياضي في الدورة العربية الرابعة بالقاهرة.

وفي العام نفسه 1965 شارك أبطال غزة الرياضي ضمن منتخب فلسطين المشارك في أسبوع فلسطين بدولة الكويت.

وفي عام 1966 شارك أبطال غزة الرياضي في كأس العرب التي أقيمت بالعراق.

وفي عام 1966 أيضا شارك أبطال غزة الرياضي بدورة الصداقة في كمبوديا.

وفي عام 1966 أيضا شارك أبطال نادي غزة الرياضي في بطولة طرابلس عام 1966

ومبادرة عميد أندية فلسطين نادي غزة الرياضي بتوجيه الدعوة لنادي الوحدات الأردني الشقيق للمساهمة بكسر الحصار الجائر المفروض على غزة.

الطريق إلى العودة

موسم العميد ليس بالكارثي حتى الآن، مازال بإمكانه تحقيق أهدافه، وعلى الإدارة ، علاج المشاكل الفنية وتعزيز قوة الفريق، ضرورة حل مشاكل اللاعبين حتى تعود العلاقة طبيعية مع عناصر الفريق، كما على اللاعبين ضرورة استعادة الروح والعقلية الإنتصارية والشخصية التي تميز النادي فيما تبقى من عمر الموسم.



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا
تابعنا على facebook >>