الخميس 30 يناير 2020
النشيد الوطني يندثر في المسابقات المحلية
الثلاثاء 2019-12-03 17:53:33
النشيد الوطني يندثر في المسابقات المحلية

بقلم : إبراهيم المدهون

فدائي فدائي فدائي  يا أرضي يا أرض الجدود .. لم يخل بيت في فلسطين لم يردد هذه الجملة فرحا بالانجازات والانتصارات التاريخية التي يحققها شعبنا الفلسطيني في كل المجالات .

فلسطين عالم متكامل ما يندثر فوقها ينمو في رحمها , ارض فلسطين مهبط الكثير من الأنبياء والمرسلين عليهم السلام ومهبط الرسالات السماوية تمتد جذورها في كل أصقاع العالم , فهي ضمير الأمة العربية والإسلامية الغائب , وقد حان الوقت لتتضافر الجهود وتتّحد الإرادات لطيّ الانقسامات وإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان , ولا يمكن لنا جميعا ان نغضّ الطرف أو ندير ظهورنا لما يحصل , بل علينا أن نكون على قدر المسؤولية .

وحيث أن النشيد الوطني رمز من رموز السيادة الوطنية فقد أولاه مجلس الوزراء الفلسطيني أهمية كبري , وأمر بتوحيده وأعادة تسجيله , وتعميمه على المؤسسات الحكومية والسفارات , وأصدر قراراً بالمصادقة عليه يحمل رقم ( 181 ) لسنة ( 2005 م ) , ومؤلف نشيد فدائي هو الشاعر  ( سعيد المزين ) المعروف بفتى الثورة , مؤسس أولي المجلات الفلسطينية المعاصرة التي كانت تصدر باسم ( الثورة الفلسطينية ) .

النشيد الوطني هو هدفنا الاسمي وعنوان مشروعنا الوطني , لأنه يبعث فينا التحدي والإصرار والعزيمة على مواصلة المشوار نحو تحرير فلسطين من دنس الاحتلال .

النشيد الوطني يوحد ألوان الجماهير بمختلف ميولهم الرياضية في المدرجات , ويجعل الأجواء جميلة قبل كل منافسه بالوقوف من اجل ترديد النشيد الوطني والأجمل في هذه الأجواء  الصغار والكبار وهم يرددون النشيد الوطني وهم يضعون أيديهم جهة القلب , مما يعطي مؤشر على الإخاء والمحبة بين الجميع و هم يشاركون في تردد النشيد الوطني قبل بدء المنافسات .

أرجو من الأخ اللواء جبريل  الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة صانع النهضة الرياضية في فلسطين وباعث الحيوية في شريان رياضياً الفلسطينية  , بإصدار قرار بعزف السلام الوطني قبل انطلاق المنافسات المحلية في جميع المسابقات . 

عزف النشيد الوطني في الملاعب الفلسطينية له مردود ايجابي في نفوس الجميع , لأنه يعتبر تكريما للشهداء والأسري والجرحى ولكل من ساهم في نجاحات الوطن ومن الجميل ان تسمع أصوات الجماهير في الملاعب الفلسطينية  وهم يرددون النشيد الوطني قبل كل مباراة .

أرجو من الجهات المعنية أن تتخذ المقترح على محمل الجد , لأنه يصب في مصلحة الرياضة الفلسطينية ويرفع من شانها ,وأن تتحمل مسؤوليتها من دون تلكؤ أو مماطلة وأن تبدأ في عزف النشيد الوطني قبل البدء في أي منافسه .

في الحقيقة كل ما أصبو إليه هو أن يتم المحافظة على هذا الإرث الوطني وواجبنا كإعلام أن نقف خلف القيادة الرياضية  وان نترك خلف ظهورنا أي نغمة نشاز تعكر الصفو , وهذا يتطلب وقوف الجميع خلف قيادتنا الرياضية بكل عناصرها ومقوماتها .

هنا يتوقف نبض قلمي وللحديث بقية ... دمتم بخير



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا
تابعنا على facebook >>