الجمعة 15 نوفمبر 2019
الأخلاق الرياضية ,,,, بين الواقع والمأمول !!
الأربعاء 2019-10-16 15:45:05
الأخلاق الرياضية   بين الواقع والمأمول

كتب / محمد الخطيب

لا شك أن الاخلاق صفة مطلوبة وضرورية في كل مناحي الحياة وهي تعكس صورة طيبه عن صاحبها وتفتح الابواب المغلقة وديننا الحنيف اوصى بها وحث عليها في مواضع  كثيرة .

وهنا أود أن اركز على الاخلاق الرياضية في ظل الواقع المؤلم التي تمر به رياضتنا وما نراه في ملاعبنا من تجاوزات لا تمت لنا ولا لتربيتنا هنا لا اعمم بقدر ما اود ان انتقد عادات سلبية وسلوك غريب يتمدد بشكل غريب سواء من بعض الجماهير او بعض ادارات الاندية والاجهزة الفنية والاداريين واللاعبين , فكل سلوك سلبي له تبعات سلبية قد لا تحمد عقباها لان كل فعل له ردة فعل .

وهنا يجب على الجميع في المنظومة الرياضية أن يتحمل مسئولياته وأن يعلم من يتجاوز أن هناك لوائح وقوانين وضعت ليتم تفعيلها عند ارتكاب التجاوز  ليتم ظبط الحالة الرياضية وعدم حدوث ما يحمد عقباه .

كغيري تابعت العقوبات التي فرضها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم على بعض اللاعبين والاندية نتيجة الخروج عن المألوف وهنا أريد أن اوضح بأنني لست ضد او مع العقوبات بقدر ما اريد ان يعلم الجميع بأن الهدف هو أن تسير العجلة الرياضية بدون ادنى مشاكل في ظل ما تعانيه رياضتنا الفلسطينية من عثرات وانها تكاد المتنفس الوحيد لشبابنا الرياضي واخر معاقل الترفيه في ظل الحصار الخانق وايضا تعتبر مصدر رزق ودخل للكثير لذلك يجب المحافظة عليها والدفاع بكل الطرق المشروعه ضد من يحاول افساد حياتنا الرياضية ,

لذلك نأمل من جميع من ينتمى للعائلة الرياضية أن يعمل جاهدا للمحافظة على اخلاقنا الرياضية وتطويرها والدفاع عنها لنعكس لأطفالنا ومجتمعنا صورة ايجابية وهذا يأتي بأن يلتزم كل منا بدوره فقط ويركز كل في مهامه وان يكون التشجيع من الجمهور لفريقه تشجيع مثالي بدون الفاظ جارحة او قذف اشياء سواء في الملعب او غيره , وايضا على اللاعبين التركيز في الملعب وعدم اثارة الجمهور بإشارات  ضد هذا او ذاك وايضا الجهاز الفني واعضاءه يلتزم كل منهم بدوره فقط ,

وهنا ايضا اريد ان اشير الاخلاق الرياضية الحسنة منتشرة في ملاعبنا وعلى كافة المستويات كي لا يفهم البعض  أنني قد قمت بنفيها او اختزالها وهناك امثلة كثيرة للسلوك الرياضي الذي نفتخر ونعتز به ونتمنى أن يدوم ويتطور ويجب ان نعززه و ندعمه كي تكتمل الصورة الجمالية لملاعبنا وعلى الجميع محاربة السلوك السيء سواء جماهير او اندية ولاعبين من قلة قليلة تحاول العبث وعكس صورة غير مقبولة لواقعنا الرياضي الصعب .

في النهاية اتمنى ان نرى ملاعبنا لوحة رياضية نفتخر بها ونعتز حينما نراها  ويراها غيرنا وان تكون الرياضة تعكس صورة الاخلاق وهنا اختم بمقوله

((إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإنّ هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا. ))

ع الماشي :

  • اخلاقنا تظهر وقت غضبنا فلنحافظ على ردود أفعالنا .
  • الهزيمة ليست مبررة للقيام بأي رد فعل سلبي وهنا يجب تطبيق كل اللوائح والقوانين على من يخالف وان لم تطبق فلا داعي لوجودها وان طبقت فأنتم في الطريق الصحيح .
  • اللوائح والقوانين يجب ان تطبق على الجميع بدون تفرقه أو تحيز .
  • العقوبات لا تفرض على احد جزافا وانما وفق هذه اللوائح  التي معظمها عند الاندية واللاعبين والجميع يعلم بها وان لم يكن هناك علم بها فهذه كارثه .
  • العقوبات ليست هدف بقدر ما هي ضبط للحالة الرياضية والاستمرار في تطويرها والمحافظة عليها .


اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا

مسابقة التوقعات الرياضية
تابعنا على facebook >>