الثلاثاء 21 مايو 2019
الحكمة والارادة الموحدة عنوان المرحلة
الأربعاء 2019-03-13 16:34:08
الحكمة والارادة الموحدة عنوان المرحلة

كتب / أسامة فلفل

إن عبور الوطن والمنظومة الرياضية والإعلامية الرياضية الفلسطينية لهذه المرحلة الحساسة والدقيقة إلى آفاق المجد، وإعادة الاعتبار للتاريخ ونمو الفاعلية القوية للذات الوطني الفلسطيني يجب أن تحتل جل اهتماماتنا من أجل مستقبل أكثر اشراقا للوطن الفلسطيني بعد توحد كل مكونات الشعب الفلسطيني خلف الفدائي الوطني، وفي ظل حالة المد الرياضي الفلسطيني التي عكست حجم الموروث القيمي والحضاري للوطن المسلوب.

اليوم المحافظة على النسيج الإعلامي الرياضي والاجتماعي، والمحافظة على الانجازات التي تحققت والتحلي بالمسؤولية الوطنية ضرورة وطنية لسلامة المجتمع وتحقيق التطلعات والطموحات المنشودة.

للتاريخ الظرف الراهن لا يحتمل الفرقة والانقسام والتشرذم حيث الوطن والمنظومة الرياضية والإعلامية الفلسطينية تمر بمنعطفات تاريخية حرجة، والجميع يدرك جيدا حجم المنعرجات والتحديات المحدقة، وليس أمامنا سوى الوقوف صفا واحد متماسكا وانكار الذات وتعزيز لغة الحوار على قاعدة الوطن هو الثابت، والأفراد زائلون، لذلك علينا جميعا دون تميز العمل في ساحة وميدان العطاء على حماية البيت الإعلامي الرياضي الفلسطيني والمحافظة علية، لأنه يمثل جزء حيويا ومهما بل مكونا رئيسا من مكونات الرياضة الفلسطينية وصمام أمان للوحدة الوطنية والرياضية.

إن توحيد ورص الصف ونبذ الفرقة والاختلاف أساس الوحدة التي ينشدها الجميع في الوطن والشتات، لنتعاون جميعاً لتحقيق الوحدة والترابط على كل المستويات، فترابط مكونات المنظومة الإعلامية الرياضية الفلسطينية مهما اختلفت سوف يوصلنا إلى بر الأمان وتحفظ الوطن ومنظومته الإعلامية.

الحكمة والإرادة الموحدة القوية هي التي يجب أن تكون عنوان المرحلة ومنصة الانطلاق نحو آفاق المجد والعزة، لتؤسس لمرحلة جديدة لحماية المنجزات التي تحققت للوطن والحركة الرياضية والإعلامية وتعزيزا للوحدة والمكتسبات التنموية.

ختاما …

يجب أن يعلم الجميع لن يكون هناك منتصر ومهزوم بالبته، وإنما هناك خاسر وحيد هو الوطن والحركة الإعلامية الرياضية الفلسطينية إذا ما أغلق باب الوحدة وطي صفحة الخلاف، وتغليب مصلحة الوطن على كل المصالح الأخرى، التي لا تخدم المشروع الوطني الكبير.



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا

تطبيق الأقصى سبورت
تابعنا على facebook >>