السبت 25 مايو 2019
هزيمة ثقيلة لقلنديا امام شيميدور والاربعاء لقاء كبير مع بيتروشيمي الايراني
الثلاثاء 2019-03-12 15:22:32
هزيمة ثقيلة لقلنديا امام شيميدور والاربعا لقا كبير مع بيتروشيمي الايراني

بغداد – الموفد الاعلامي بسام ابو عرة

خسر فريق مركز قلنديا مباراته الثانية في بطولة غرب اسيا للاندية الابطال بكرة السلة امام الفريق الايراني شيميدور بنتيجة كبيرة جدا وصلت الى 123 نقطة مقابل 49 في اللقاء الذي جمعهما الاثنين على صالة الشعب ببغداد ، ويقدم الفريق القلنداوي أسوء نتيجة بالبطولة حتى الان ، بعد مباراة من طرف واحد ، لم يقدم فيه فريق قلنديا ما هو مامول منه رغم تحسن الاداء في الربعين الاول والثاني قبل انهيار الفريق واستسلامه للامر الواقع ، ليحقق الفريق الايراني اعلى نتيجة فوز بالبطولة عبر قلنديا.

الفريق الفلسطيني يعلم قدرات شيميدور والفوارق الكبيرة بين الفريقين فنيا وطول لاعبين وخبرة ودراية واهتماما، لكن فريق قلنديا ايضا لم يؤدي ما كان عليه تاديته في اللقاء وتاه الفريق بحيث كان يلعب كل لاعب بمفرده وبارتجالية ، وصعب عليه الوصول لسلة شيميدور فكانت الهجمات على استحياء ودون تحقيق الهدف منها لكثرة اضاعة التصويب دون تسجيل فيما كان قطع الكرات من قبل شيميدور العلامة الفارقة ايضا باللقاء ، فكثيرة هي كراتنا المقطوعة بسبب وبدون سبب .

الفريق الايراني انهى الربع الاول لمصلحته بنتيجة 28 نقطة مقابل 10 وفي هذا الربع كان اداء قلنديا مقبولا الى حد ما نتيجة واداء وتحسن في الربع الثاني وسجل قلنديا 14 نقطة وارتفع المستوى قليلا رغم تسجيل شيميدور 29 نقطة لتكون النتيجة الاجمالية للربعين 57 مقابل 24 .

في الربع الثالث بدأ انهيار الفريق الفلسطيني وسيطرة شبه كاملة لشيميدور على اركان اللعبة على ارض الميدان تسجيلا ولعبا وفنا وغاب لاعبونا عن المشهد لعدم التفاهم والتناغم فيما بينهم ويسجل فريق شيميدور 34 نقطة بمقابل 9 نقاط فاسطينية ليرتفع الفارق الى 89 نقطة مقابل 33 ، وبقي اللعب على هذا المنوال سيطرة فنية وبدنية وبدلاء وثلاثيات للفريق الايراني .

الربع الرابع تحسن اداء قلنديا قليلا من خلال تسجيل 16 نقطة لكن الفارق كان كبيرا جدا للفريق الايراني الذي سجل 34 نقطة والاجمالي 123 نقطة مقابل 49 لفلسطين .

الفريق الفلسطيني بحاجة للتفاهم بين لاعبيه والذي هو مفقود جدا ولا يوجد تناغم والارتجالية طغت على اللعب ، فلا مجال للعب بخطة توضع للمباراة دون تطبيق عملي لها بالتدريبات المتواصلة وانما في تدريبات الفريق في البطولة .

وتنتظر فريق قلنديا الاربعاء مباراة كبيرة مع بطل ايران بيتروشيمي الذي حقق الفوز على الجيش السوري وعلى النفط العراقي ويمتاز الفريق بطول لاعبيه وخبرات فنية وبدنية كبيرة جدا ويكاد يكون الفريق الاميز والافضل بالبطولة كون اركانه متكاملة.

فلقاء قلنديا الاربعاء دون مجاملة سيكون صعبا علينا ، لكن على الفريق الفلسطيني تقديم الافضل وبذل كل ما في استطاعته في هذا اللقاء واللعب بفدائية التي افتقدانها في المباراتين الاولى والثانية، وعليه تقديم ما يستطيعه من اداء ويتوجب ان يكون المدرب قد فكر مليا قبل اللقاء ووضع خطة لمحاولة تقليل الخسارة ومجاراة الفريق الايراني قدر المستطاع من خلال تشكيلة تكون الاميز بالفريق الفلسطيني والاكثر خبرة ودراية مع شحن نفسي لهم من اجل اللعب برجولة .

والصراحة لا زالت انديتنا تفتقد لابسط معايير المنافسة مع الاخرين فنيا واداريا وروحا قتالية فقصة تشريف العلم التي نتحدث عنها دوما انتهت منذ زمن بعيد ، ليس هذا اننا نطالب بالمنافسة على اللقب بل المنافسة على تحقيق الفوز وتقديم مستويات تليق بالرياضة الفلسطينية لان الخسائر الكبيرة تخسرنا ليس النتائح فحسب وانما نخسر احترام العالم والاقران فنصبح جسرا للعبور للجميع وهذا الكلام ينطبق على جميع مشاركاتنا ليس السلوية فقط بل بالطائرة والقدم وباقي الالعاب التي تشارك لمجرد المشاركة التي لا تغني ولا تسمن من جوع.

في كل الاحوال سيكون هناك تقييم شامل والوقوف بمهنية وفنية على مشاركة قلنديا واسباب ومسببات هذه الهزائم التي قد تكون مستغربة الى حد ما في مثل هذه النتائج ولكن بعد انتهاء البطولة والمشاركة.

في ذات السياق واصلت ادارة نادي حيفا الفلسطيني ببغداد مؤازرتها للفريق وقدمت له في المباراة المنصرمة معالج وطبيب خاص للفريق في ظل عدم وجود معالج للفريق الفلسطيني مشكورة، ودوما يتواصل عمر القاروط مسؤول من النادي الحيفاوي ببغداد مع البعثة القلنداوية لتقديم الخدمات المناسبة مشكورا.

يوم الخميس يختتم فريق قلنديا مشاركته باللقاء الاخير له امام الجيش السوري الذي هو اقل الاندية المشاركة قوة وفنا باستثناء قلنديا ، لكن اذا لعب الفريق بفدائية وحيوية ومسؤولية قد يصنع الفارق ويحقق شيئا في البطولة من خلال الجيش

عمليا من باقي الفرق الاخرى.



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا

تطبيق الأقصى سبورت
تابعنا على facebook >>