الإثنين 17 ديسمبر 2018
أبو حمدان أحلم بتمثيل الفدائي وحراسة مرماه
الخميس 2018-12-06 13:04:26
أبو حمدان أحلم بتمثيل  الفدائي وحراسة مرماه

الأقصى سبورت_ سمر الحملاوي

تألق بكل قوة وبسالة وظهر بأبهى صورة، وكان حامي لعرين فريقه قاتل بشراسة حتى لمع بريقه، لم تتلقى شباكه سوى 6 أهداف خلال مرحلة الذهاب من دوري الدرجة الأولى في قطاع غزة. 

الحارس الشاب بلال أبو حمدان حارس مرمى اتحاد بيت حانون الرياضي، بدأ مشواره الرياضي عندما كان طالباً بالمدرسة، أصيب حارس مرمى فريق المدرسة ليحل مكانه مقدماً أداءاً مميزاً، منذ ذلك الوقت استمر في ممارسة اللعبة بدعم وتشجيع من والدته، وتدرج مع الفئات العمرية للنادي ولعب للفريق الثاني، 

وقبل 3 سنوات تم ترشيحه للعب ضمن صفوف الأول بعد اجتيازه للاختبارات الفنية والبدنية بعد سنتين من اللعب مع الفريق الثاني، وفي عام 2017تم صعود الفريق للدرجة الأولى.

عشق أبو حمدان حراسة المرمي، لفت انتباه الجميع داخل المستديرة، يتلقى الضربات الهجومية والركلات الترجيحية، متفوقا بمهاراته المميزة والارتقاء العالي والألعاب الهوائية.

يقول أبو حمدان أداء فريقي في ارتفاع بدني وفني عالي جدا في ظل وجود قلب دفاع صلب بقيادة الكابتن عبدو أبو الطرابيش رمانة الفريق، حيث ان الفريق في حالة انتصارات متتالية ولم يخسر أي مباراة في جولة الذهاب.

واجه أبو حمدان عدة صعوبات خلال مشواره الرياضي منها صعوبات مالية في قلة الدخل المادي، وشراء الملابس الرياضية علي نفقته الخاصة، واللعب خارج مدينته.

بالإضافة إلى العوائق كعدم الاهتمام والتركيز إعلاميا على اللاعب المميز، فخلال مشواره الرياضي كانت لديه الكثير من العروض من أندية الدرجة الأولي والممتازة، لكن إدارة النادي كانت متمسكة به.

تلقى أبو حمدان حديثا عرضا من المنتخب وهي أول تجربة يخوضها بالرغم من خوضه تمارين المنتخب للناشئين ما يقارب الثلاث مرات قبل خمسة سنوات.

تحدث عن وجهة نظره كحارس في أداء المنتخب وقال هو في تحسن واضح على جميع الأصعدة وهذا واضح من خلال اختيار بعض اللاعبين للانخراط في أندية الممتازة في الدول العربية.

قدم أبو حمدان نصيحة للناشئين بأن يحافظوا على استمرارية التدريبات والتمرينات ومتابعة التطورات الرياضية والخضوع لتمارين قياس المستوي حتى يتم تطوير ذاته.

يطمح بلال أبو حمدان للصعود مع فريقه للدرجة الممتازة، ومن ثم الاحتراف الخارجي، وتمثيل الفدائي كحارس لمرماه.



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا

الوطنية موبايل
تابعنا على facebook >>