الخميس 15 نوفمبر 2018
معا ...يدا بيد خلف القائد اللواء جبريل الرجوب
السبت 2018-09-01 19:58:14
معا يدا بيد خلف القائد اللوا جبريل الرجوب

 غزة / دائرة الاعلام

أكد أسامة فلفل أن في تاريخنا الوطني المجيد، وماضيه وحاضره المشرف محطات لا يمكن تجاوزها، ومنجزات عظمى، وانتصارات كبرى، وأحداث وتحولات تصنع التاريخ ،ولعل من آخر تلك الأحداث الهامة والتحولات لقائد مسيرتنا الرياضية المظفرة اللواء جبريل الرجوب افشال المخطط الصهيوني لإقامة مباراة الارجنتين قبل موعد انطلاق المونديال.

إن التحولات العظمى، والمنجزات لا تقاس بمعيار الزمن، وإنما يصنعها أولو العزم من الرجال، حيث يقف ربان السفينة الرياضية الذي اختزل المسافات وطوع الزمن وراء هذه المنجزات كالطود الشامخ في كل المنابر الرياضية الأممية يدافع عن الوطن والرياضة الفلسطينية.

لقد برهن وأثبت القائد الشهم والفذ والمحنك اللواء جبريل الرجوب نبوغاً وعبقرية نادرة، وذكاءً مفرطاً، وقدرات واسعة، ومكانة استثنائية، وعقلاً راجحاً، واستعداداً غريزياً فطرياً ليحمل هذه المهمات التي لا يحملها إلا أولو الهمم العالية، تنامت وغذيت من خلال مدرسة علمية وعملية، وعناية ورعاية من الرمز الشهيد ياسر عرفات، رمزية القضية الوطنية الفلسطينية، صاحب مدرسة الوفاء والتاريخ، صاحب البصيرة النافذة، والرؤية الثاقبة، والسياسة الحكيمة والمعرفة المكينة صاحب الكلمة والطلقة الشجاعة

إن المتأمل في إنجازات مفجر النهضة الرياضية الفلسطينية، يجد أنه قام بجهد استثنائي، وتميز بالنظرة الصائبة، والقدرة الواضحة، والعزم الصادق على تحقيق التطلعات وقيادة التحولات، ورسم الرؤى، وبناء الاستراتيجيات الضخمة لتمكين الوطن والرياضة الفلسطينية من تحقيق النقلة التي ينشدها الكل الفلسطيني ،فكان القائد والمدرسة الجامعة اللواء جبريل الرجوب بما يحمله من صفات قيادية، وعمل دؤوب، وعطاء متدفق هو المحرك الأول والداعم الرئيسي فيما تشهده الساحة الاقليمية والدولية من تحولات اتجاه الرياضة الفلسطينية التي احتلت الموقع الرصين على الخارطة الرياضية العالمية.

إننا في الوطن بصورة عامة وفي الاتحاد الوطني الفلسطيني للرياضة للجميع والألعاب الشعبية  وتجمع غزة هاشم الرياضي بصورة خاصة نقف صفا واحدا متماسكين متعاضدين موحدين خلف القائد اللواء جبريل الرجوب ضد قرار الفيفا الصادر عن لجنة الانضباط.

ونحن على يقين أن القائد وأركان الاتحاد الوطني الفلسطيني لكرة القدم سوف يتعاملون مع حيثيات القرار الغير عادل بروح القانون وفق الأصول ، وحتما سيعبرون هذه المحطة بفراسة الشخصية القيادية التي حملت كرزمة الرمز ياسر عرفات.

إننا نطالب الفيفا بالعدول عن القرار والتعامل وفق النظام والقانون ، ولا يجوز تكريس القمع والتعسف في مؤسسات الفيفا التي يجب أن تحترم القيم والمبادئ الاولمبية والتحلي بالتجرد والموضوعية.



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا

الوطنية موبايل
تابعنا على facebook >>