الإثنين 21 مايو 2018
هل ينجح العميد بوقف مسلسل الهزائم والعودة لسكة الانتصارات
الأحد 2018-02-11 02:50:43
هل ينجح العميد بوقف مسلسل الهزائم والعودة لسكة الانتصارات

كتب / أسامة فلفل

أثارت خسارة نادي غزة الرياضي الثقيلة من شباب رفح والغير متوقعة في الجولة 16 من مباريات دوري الدرجة الممتازة لكرة القدم بالمحافظات الجنوبية حفيظة الشارع الكروي عامة وجماهير العميد بصورة خاصة، بل إن البعض عبر عن استيائه الشديد للكارثة مطالبا بإقالة الجهاز الفني والإداري ومحاسبة المقصرين خاصة وأن الفريق لم يقدم خلال الدور الثاني في مرحلة الإياب ما يليق بسمعته وانجازاته السابقة وما حققه من نتائج مشرفة خلال الدور الأول.

وطالب الكثيرون من عشاق القلعة البيضاء وأعضاء الجمعية العمومية والغيورين على مسيرة النادي مجلس إدارة النادي الوقوف أمام مسؤولياته التاريخية في هذه المحطة الاستثنائية ودراسة مسببات النتائج السلبية والعمل بكل الطاقات والوسائل على المعالجة الصحيحة والسليمة وعدم التراخي في معاقبة ومحاسبة المقصرين والبعد عن الطبطبة وتسويف الأمور بما لا يخدم مسيرة النادي وفريق كرة القدم ،والعمل على إعادة الفريق إلى سكة الانتصارات والصورة الجميلة للكتيبة البيضاء التي باتت تفقد بريقها مقارنة مع النتائج المبهرة في مرحلة الذهاب.

إننا اليوم ورغم الألم الذي يعتصر قلوبنا ونحن نتابع تراجع مسيرة فريق نادينا نطالب المجلس الإداري التحرك الفوري وتشكيل لجنة طوارئ لمتابعة تداعيات الخسارة لمعرفة مواطن الخلل ودراستها بشكل معمق وتحديد الأسباب والمسببات التي أدت إلى حدوث هذه النتائج الغير محمودة ،وعلى المجلس المحترم أن يتدارك الأمور قبل فوات الأوان خاصة وأن فرصة المنافسة مازالت قائمة ولم تتلاش بعد.

يجب أن تعوا يا مجلس إدارتنا المؤقر أن الصدمة كبيرة واستياء الجماهير من الخسارة غير المنطقية التي تعرض لها فريق نادينا بلغت ذروتها، لا يعقل أن تكون مثل هذه المباريات الحساسة وذات الطابع التنافسي والعيار الثقيل عبارة عن حقل للتجارب باللعب في أكثر من طريقة وتشكيلة مخالفة لما هو معهود ومتوقع ، الأمر الذي أفقد الفريق الكثير من عوامل الانسجام والتجانس وحتى التشكيلة ومراكز اللاعبين لم تكن واضحة المعالم وطغت الفوضى على الأداء خلال اللقاء الأخير وكانت هذه المحددات سببا مباشرا في النتائج السلبية والهزيمة القاسية.

اليوم يا مجلس إدارة النادي مطلوب إزالة غبار الترهل من العرض الذي قدمه الفريق أمام شباب رفح وإن لم يتم معالجة الأمور بحكمة وحنكة وتحليل دقيق للمسببات سيواصل الفريق عروضه المترهلة.

نريد أن نلفت الانتباه إلى أن العمق الدفاعي أمام الشباب كان مكشوفا ولم يكون خط الدفاع بالمستوى اللافت ، وكذلك كانت خطوط الفريق مفككه وغير منسجمة نتيجة التغيرات الغير موفقة وتضارب المراكز مما شكل حالة تخبط عارمة كانت نتيجتها الخسارة المرة.



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا

الوطنية موبايل
تابعنا على facebook >>