الثلاثاء 23 يناير 2018
خدمات النصيرات ..تأملات و واقع
الثلاثاء 2018-01-02 15:25:55
خدمات النصيرات تأملات و واقع

كتب / أ.يوسف غنيم

هل بات من الواجب علينا ان نتحمل اخطاء لاعبين بعينهم كظاهرة عادية وهل ذلك الاخطاء اصبح لنا عهد بها مع كل مباراة وهل تغير هؤلاء اللاعبين يعتبر اخلالا بطبيعة الفريق بل انه المدهش ان هؤلاء اللاعبون باتوا مقتنعين بانهم بعيدون من ان يكونوا خارج التشكيل او حتى احتياط وبانهم محصنون من ذلك والحقيفة اننا بهم وبدونهم النتائج واحدة ولاننا بصدد عملية بناء وارساء اسس لفريق يجب ان تكون هناك وقفة فنية وادارية حول اداء بعض اللاعبين والذي ظهر عليهم مؤخرا شكل من الرعونة والتسيب كما انه يجب علينا التاكيد على حاجتنا من هذه المرحلة وذلك لانه بات واضحا بان هناك لاعبون سيؤخرون انجاح هدفنا هذا الموسم حيث البناء والمنافسة .

واتمنى ان نصل الى رؤية فنية عاجلة توضح السلبيات وعلاجها وان تقدم لنا هذه الرؤية حلول وان نتجه نحو تقديم اهل الثقة على اهل الخبرة وذلك بقرارات فنية عاجلة مؤثرة في مشهد مرحلة البناء لتنميته وتطويره بعد ان بدا يصيبه الكثير من الغموض وحالة لدى المتابعين يرون باننا بدونا نتجه للوراء مكرسين اخطاء الماضي وهذا لا يعني ان لا ندفع الفريق نحو الصعود ولكن دون ان يكون هناك اختلالا في الهدف الاستراتيجي وهو الدفع بالناشئين .


حقيقة ان ما حدث في مباراة اتحاد خانيونس التجريبية صدر للمتابعين عن قرب الكثير معطيات تنذر بالخطر ان لم تعالج فلقد اثارت الاخطاء الادائية لبعض اللاعبين حفيظة جمهور النادي القديم بشعور عجزت عن وصفه الا انه يمكن القول عنه مزيجا من السخرية و المرارة فبدى واضحا بان هناك اشخاص يتحكمون بما يحدث وان الفريق حقا وقع تحت سيطرة خفافيش الظل من جديد وان النية لدى هؤلاء متجهة كما عهدناها سابقا وهنا كان لا بد من كلمة .

فلا يمكن ان يحدد مستقبل الفريق مجموعة بدى الجميع يلفظها وحقيقة ان النادي اعز علينا من ان يتم سيناريو هؤلاء للمرة الثالتة والذي بات محفوظا ويجب ان لا يبقى مشروع البناء مخطوفا وان مستقبل النادي الحقيقي يكون باستئناف عملية البناء طبيعيا وان يشهد الدور الثاني وجوها جديدة من الناشئين مثل الرائعان عدوان وعمران...
وإلا فلن نشهد إلا المزيد من الانحدار والتدهور في الصعود والبناء



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا

إعلان الوطنية موبايل
تابعنا على facebook >>