الجمعة 20 أكتوبر 2017
انجاز الفدائي كسرعة البرق غير معادلات وحطم نظريات
الأربعاء 2017-10-11 13:11:07
انجاز الفدائي كسرعة البرق غير معادلات وحطم نظريات

كتب / أسامة فلفل

انجاز الفدائي الوطني خاطف كسرعة البرق غير معادلات وحطم نظريات وثبت استراتيجيات جديدة وكشف أصولها الكنعانية الجذور الفلسطينية الهوية ، وعمّق روح الأصالة والشهامة في نفوس البشرية ، وحفر بالذاكرة الفلسطينية قصة وحكاية شعب وحضارة أمة تتجسد اليوم رغم كل التداعيات في المشهد العالمي.


إن الانجاز التاريخي الذي سجله الفدائي الوطني أمام بوتان ما كان ليتحقق لولا دعم القيادة الرياضية بقيادة اللواء جبريل الرجوب وأركان منظومة كرة القدم الفلسطينية ، والدور الوطني والالتزام الرياضي والمسؤولية العالية وثقافة الفوز التى زرعها وغرس شتلاتها المدير الفني الكابتن عبد الناصر بركات في نفوس كتيبة الفدائي.


المشهد بكل زواياه يؤكد على الروح القتاليه بالميدان وقوة وصلابة الموقف والإيمان بإرادة التحدي والثقة بالذات والإصرار على بلوغ سنام المجد وإعادة كتابة حروف التاريخ في لحظات استثنائية يصاغ فيها أبجديات مرحلة جديدة لتلاحم الوطن الفلسطيني.


للتاريخ الجهاز الإداري والفني بقيادة الكابتن عبد الناصر بركات أثبت بالعمل والفعل والأداء والنظريات السليمة والصحيحة التى وبعد هذا الانجاز يجب أن تدّرس بالأكاديميات الرياضية بعمقها العلمي والمهني وصحة مساراتها واتجاهاتها.


لقد تابعنا وتابع الكل معنا الكابتن عبد الناصر بركات كيف تمكن هذا القائد المحنك المخلص للوطن والرياضة الفلسطينية وخصوصا الساحرة المستديرة من اختزال المسافات وصناعة وكتابة الانجازات وتقديم أقوى العروض وتحقيق الانتصارات المبهره.


إن المستوى الراقي الذي برز به الفدائي الوطني تجلى بالتطور الملحوظ ، وأكد فيه للداني والقاصي على قدرته الرياضية في الدوران في محور الجاذبية الآسيوية مرة أـخرى والمواصلة في تحقيق الانجاز.


اليوم الالتفاف الشعبي والوطني حول الفدائي الوطني أعطى دلالات عن حالة الرضا بالنتائج المبهرة التى يسجلها ، فهو من يكتب بالعرق المجبول بدماء الشهداء والتضحيات الجسام أعظم صفحات التاريخ والإبداع ويعيد للوطن المسلوب والمنظومة الرياضية رد الاعتبار.


ما نتمناه بعد الأداء الراقي والمتميز الذي قدمه الفدائي الوطني وأثلج صدورنا وشد من عزائمنا بعد الفوز على بوتان مواصلة مسيرته المشرفة وتمثيل الكرة الفلسطينية والعربية خير تمثيل في نهائيات كأس أمم آسيا.


ختاما ...
لا يسعني سوى أن أتقدم بالتهنئة القلبية الحارة لرئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم والتقدير لكتيبة الفدائي الوطني والجهاز الإداري والفني بقيادة عبد الناصر بركات على الجهود الكبيرة التي بذلوها جميعا والتى صنعت الانجاز , والعرفان بالجميل لجموع الشعب البطل الذي التف بكل اتجاهاته وانتماءاته خلف سفير فلسطين والرياضة الفلسطينية الفدائي الوطني عنوان وفخر عزتنا وكرامتنا.



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا

إعلان الوطنية موبايل
تابعنا على facebook >>