الخميس 21 سبتمبر 2017
غزه تائهه بين الهواية والاحتراف
الخميس 2017-08-24 06:19:28
غزه تائهه بين الهواية والاحتراف

بقلم / فتحي ابو العلا

وتمر المواسم دون تغيير او تطوير وزيادة في الشكوي والعويل الحقيقة ان موضوع الهواية والاحتراف في كرة القدم من المواضيع الهامة والتي يرتبط بها مباشرة مستقبل كرة القدم ومدي تطور المستويات الإدارية والفنية للعبة وكذلك البنية التحتية والخدمات المرتبطة بها بشكل مباشر او غير مباشر .


والانتقال من مرحلة الهواية الي مرحلة الاحتراف تعني باختصار الدخول في سوق المال والاستثمار وما يترتب عليه من التزامات قانونية ومالية .


وما حدث في المحافظات الجنوبية " غزه" هو الانتقال من الهواية الي الاحتراف المبطن ليشمل اللاعبين والمدربين بعيدا عن النظام والقانون واللوائح المنظمة ودون تغيير في استحقاقات المسابقات وبالتالي سقطت الاندية واللاعبين في متاهات الاجتهادات الشخصية والمناطقية وهذا تسبب في وقوع الظلم علي ادارات الاندية ومعظم اللاعبين والمستفيد الوحيد عدد محدود من اللاعبين المميزين محلياً دون وجود معايير لتقييم الأداء الفني للاعبين وأصبح موضوع التعاقد هواية يمارسها أعضاء من الادارة او ممولين للنادي بهدف الشهرة والتحكم .


اما بالنسبة لمقترحات الحلول اعتقد انه بات من الضروري ان يعتمد الاتحاد بالتعاون مع مجالس الادارة لوائح تنظيمية لتصحيح الوضع القائم والتوجه نحو الاحتراف المحلي للاعبين فقط بحيث يتم تنظيم عقود اللاعبين وتحديد مدتها والمبالغ المالية المستحقة بما يتناسب مع آلوضع الاقتصادي وميزانيات الاندية وكذلك تحديد مستحقات النادي اوالاندية التي ساهمت في تربية اللاعب وتدريبه بحيث يصبح هناك توازن بين مصلحة النادي ومصلحة اللاعب .


وخلال هذه الفترة يتم العمل علي تطوير البنية التحتية وإدارات الفرق بما يتناسب مع النظم والقوانين الاحترافية سواء علي المستوي الآسيوي او الدولي والاستفادة من التجارب والأخطاء التي وقعت بها أندية المحافظات الشمالية التي تعاني من نفس المشكلة بسبب التنافس الغير مبرر في رفع سقف العقود الاحترافية للاعبين وعدم الالتزام بباقي المعايير الادارية والفنية والاستثمارية وعدم الاهتمام بمجالات التسويق الرياضي الذي يعتبر القلب النابض للاحتراف في لعبة كرة القدم .
 



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا

إعلان الوطنية موبايل
تابعنا على facebook >>