الثلاثاء 25 فبراير 2020
الأندية الغزية ... الشكوى لغير الله مذلة
الأحد 2014-09-28 12:00:46
الأندية الغزية  الشكوى لغير الله مذلة

غزة _ الأقصى سبورت _ كتب علي النباهين 

 

غزة هاشم قطاعنا الحبيب أهلنا الكل يعلم ما حصل في غزة من بطولات ضد المحتل الذي فقد عقله ودمر كل شيء في القطاع دمر الشجر والبشر والحجر كما ترك فينا جميعا أثرا نفسيا عميقا أثر على حياتنا وعلى اطفالنا ,

وجميعنا يعرف أننا لسنا بحالة نفسية جيده ومحتاجون إلى تاهيل نفسي هكذا رأت الأمم المتحده فقررت من خلال الأونروا إعداد برامج ترفيهية في المدارس قبل الدراسة للتخفيف النفسي وهذا لم يكن على صعيد المدارس فقط بل جميع مؤسسات المجتمع المدني المدعومة من الغرب لها .

نفس وجهة النظر في كل القطاعات بحاجه الى إعادة تاهيل قطاع الرياضه التي هي بحد ذاتها نوع من انواع الترفيه مع أن البعض يعتبرها استثمار والبعض يستخدمها للتقريب بين الشعوب والبعض الاخر يستخدم الرياضة للاستفادة بها في السياسة ,

 ولكن في قطاعنا الحبيب نحن محتاجون الرياضة للتخفيف والترفيه عن الناس من هول ما حصل ولكي نعيد النشاط نحتاج الى القليل من الامكانيات الماديه ومد يد العون ولكن للأسف لاحياة لمن تنادي الاتحاد في غزه يعيش معنا المعاناه لانه جزء منها بل اغلب اعضاء الإتحاد هم رؤساء أنديه ويعيشون الهم الكبير الذي تعانيه الأنديه وعندما إجتمعت لجنة اندية الممتاز مع الإتحاد لم يبذلوا جهد لشرح المعاناه وكان صوتهم أعلى من صوت الأنديه في المطالبة بمساعدة الأنديه .

 واستبشر الجميع خيرا ووعدوا في الاجتماع المركزي ان ينقلوا هذا الهم الى رئاسة الاتحاد الى سيادة اللواء جبريل الرجوب حتى يكون هناك حلول سريعه لغزة المنكوبة وخرج الجميع من اسطوانة ( الاتحاد غير ملزم بتوفير الأموال للأندية و هذا جهد مطلوب من الأنديه ) لأن الجميع يعلم بأن غزه منكوب’ تجارها قبل مواطنيها ومصانعها قصفت وتسمع ردود هنا وهناك (بان هناك أولويه لإسكان الناس وإطعامهم قبل الرياضة والكورة ) والقطاع محاصر وعندما تجتهد بعض الأنديه خارجيا من خلال سفاراتنا والجاليات الفلسطينيه يقال لهم أن لديهم تعليمات بان أي أمر يخص الرياضه يجب أن يتم من خلال الاتحاد الفلسطيني وتحديدا رئاسة الاتحاد وبالتالي ايضا خارجيا صعب التسول أقصد توفير المساعدات ،

الجميع فهم ان الأنديه لاحول لها ولا قوه فذهب أعضاء الاتحاد الغزيين الى الضفه للإجتماع المركزي برئاسة اللواء جبريل الرجوب وأنتهى الاجتماع بأنه سيتم صرف منحة الرئيس الى الأنديه في غزة ولكن متى لانعلم ولم يسأل احد عن موعد صرف المنحة لأنه بناءا على موعدها سيتم تحديد انطلاق الدوري الغزي لعلهم إنشغلوا او نسوا ان يسألوا مع ان المنحة مقرة منذ ثلاث شهور وتم صرفها في الضفة الغربية قبل شهرين بمبلغ ثلاثة اضعاف غزه تقريبا وعندما تعمق المتسولون أقصد الأنديه في السؤال عن موعد صرف المنحه تم طمأنتهم بأن السيد نجل الرئيس طارق عباس تدخل شخصيا بمباركة اللواء للإستعجال في صرف المبلغ وتم طلب أرقام حسابات الأنديه والكل استبشر خيرا يا هادي ومر أسبوع والأخر واقترب العيد وإجازته بل وأقترب الموعد الذي حددته الأنديه ولم يصرف المبلغ وبعد هذا الموعد سيتم إلغاء الموسم ولا حياة لمن تنادي والضفه تلعب سوبر ودوري وكاس واندية الضفه تستقطب نجوم القطاع واحد تلو    الأخر بمبالغ خيالية ولا احد يكترث بغزة ,

والمصيبه يعودوا ويكرروا الاسطوانه المشروخه ( بان الاتحاد غير ملزم بتوفير المال للأنديه وهذا جهد مطلوب من الأنديه الموجودة في القطاع المحاصر ... والشكوى لغير الله مذله والله المستعان



اسمك:
الدولة:
تعليق:
 

التعليقات

اقرا أيضا
تابعنا على facebook >>