logo
بالصور: انتخاب مجلس إدارة جديد للاتحاد الفلسطيني
التاريخ: 2020-09-11 22:21:56

عقد الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم الجمعة، اجتماع جمعيته العمومية العادية، في قصر رام الله الثقافي، لانتخاب مجلس إدارة جديد برئاسة اللواء جبريل الرجوب.

وحضر الجمعية العمومية زياد أبو عمرو نائب رئيس الوزراء، ممثلاً عن الرئيس محمود عباس، ومجدي الصالح وزير الحكم المحلي.

وألقى كل من جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وداتو ويندرسون أمين عام الاتحاد الآسيوي، بالإضافة لجياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضة، كلمات مسجلة لهم في بداية الاجتماع.

التطوير الشامل

وهنأ نائب أبو عمرو، الاتحاد بانعقاد المؤتمر، مضيفا: "شكلتم وحدتكم وإنجازاتكم الرياضية على المستوى الوطني والقارّي، مقرونة بالالتزام الوطني الخلاق، والنهوض والتطوير الشامل، وإيصال رسالتنا من خلال الرياضة لكافة المحافل والميادين رغم كل المصاعب والتحديات".

وأضاف: "القيادة حريصة على أن تبقى الرياضة الفلسطينية عنصر وحدة وجذب لكل شرائح شعبنا وطاقاته، ونرفض أن تكون طرفا أو جزءا من المحاور أو الاصطفاف محليا أو عربيا أو دوليا خلافا للقوانين والمواثيق".

تطلعات الشعب الفلسطيني



ورحب رئيس الاتحاد بكافة الأعضاء والضيوف، معرباً عن أمله بأن يلقى الاجتماع النجاح المأمول، وأن يكون بداية الطريق لتذليل كافة الصعاب، والخروج بجملة من القرارات التي تنسجم مع تطلعات الشعب الفلسطيني، الذي أصبح يرى في الرياضة جانباً مشرقاً.

وقال الرجوب إن هذا الاجتماع يعد استحقاقا دستوريا لانتخاب هيئة إدارية جديدة للاتحاد، ولإقرار مجموعة من الأنظمة والقوانين واللوائح التي تم العمل مع الاتحاد الآسيوي على مدار الأشهر الماضية لإقرارها، وتمريرها اليوم ضرورة ومصلحة لانتظام نشاطنا وإدارتنا لهذه اللعبة.

ولفت الرجوب إلى أنه تم فرض الرياضة الفلسطينية كلاعب محوري على المستوى القاري والدولي بمنطق الندّية والمنافسة، وأكد ضرورة توفير شبكة أمان للرياضة، لاستمرار الاتحاد كمؤسسة موحدة، وتوفير كل شئ لاستمرار الدوري والنشاط الرياضي.

وأشار إلى أن الأعضاء المنتخبين في المكتب التنفيذي يقع على عاتقهم مسؤولية القيام بدورهم لخدمة اللعبة، مضيفا أن الجمعية العمومية ستنعقد بشكل مستمر، وأول اجتماع سيكون قبل نهاية العام الجاري، لوضع الأعضاء بصورة التطورات والقرارات الصادرة عن المجلس.

الانتصار على التحديات



من جانبه، قال جياني أنفانتيو: "إنه من دواعي سروري أن أكون مدعوا لألقي كلمة في كونجرس الاتحاد الفلسطيني، هذا يوم مهم لكم، هذا الاجتماع مهم لأنه جاء في وقت صعب في ظل تفشي جائحة كورونا، التي أوقفت العالم أجمع ومن ضمنه كرة القدم".

وأضاف: "مؤخراً بدأ النشاط الرياضي في العودة، وأنتم كهيئة مسؤولة عن إدارة اللعبة في فلسطين عملتم بجهد كبير، واستأنفتم النشاط وتمكنتم من اختتام المسابقات المحلية".

وواصل: "ما تقومون به اليوم عمل كبير وهام، على الرغم من أنه يتوجب علينا أن نكون متباعدين اجتماعياً، لكننا متوحدون في العمل من أجل الانتصار على التحديات التي تواجهنا".

وأضاف رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا": "أتمنى التوفيق لكم، وفي أقرب فرصة سأزور فلسطين والمنطقة، لأنه لدينا العديد من القضايا لمناقشتها معكم".

صحة وسلامة الجميع

وبالنيابة عن الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي، قال داتا وندسور: "أوّد أن أنقل أطيب تمنيات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إلى أسرة كرة القدم الفلسطينية، وأشكركم على إعطائي هذه الفرصة لمخاطبتكم اليوم".

وتابع: "يعمل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بلا كلل لاستئناف بطولاته، ولكن عند الاقتضاء اتخذنا أيضاً القرار الصعب ولكن الضروري لتأجيل مبارياتنا لضمان صحة وسلامة جميع أركان اللعبة".

من جهته، أكد جياني ميرلو، على أهمية الاعلام والرياضة، كونهما خطان متوازيان لا يمكن أن ينفصلا، مشيرًا الى أن دولة فلسطين صديقة دائمة للاتحاد، وأن عقد هذا الاجتماع يدلل على أنها دولة ديمقراطية ولديها نظام متقدم.



شبكة الأقصى سبورت
http://aqsasport.org/sport/index.php/news/View?id=155234