logo
أبو كويك : شباب رفح الأقرب للكأس
التاريخ: 2020-06-29 21:35:49

يلتقي شباب رفح وغزة الرياضي، غدا الثلاثاء، في نهائي كأس فلسطين لأندية قطاع غزة.

وحول النهائي المرتقب، أجرى "" هذا الحوار مع النجم السابق لشباب رفح، خالد أبو كويك، الذي كشف عن توقعاته وتحليله للمباراة.

وجاء نص الحوار كالتالي:

- كيف ترى النهائي غدا؟

نهائي صعب للغاية، الفريقان عانيا كثيرا هذا الموسم، والنهائي فرصة لهما لتعويض ما فات، والحظوظ بلغة كرة القدم متوفرة لكليهما لحسم الأمور لصالحه.

- وهل إقامة النهائي برفح ميزة ترجح كفة الشباب على الرياضي؟

عامل الأرض هذه المرة مختلف عن المرات السابقة، على اعتبار أن المباراة تقام بدون جمهور، وشباب رفح وصل للنهائي من خلال خوض جميع لقاءاته خارج رفح، بعدما واجه فرقا أصعب من الرياضي، لكن تبقى المباراة النهائية لها خصوصية.

- يعني برأيك لن يستفيد الشباب من عامل الأرض؟

خوض الملعب على ملعبك الذي تتدرب عليه وتعرف كيفية التعامل معه، هو ميزة للفريق.

وأيضا لا بد من الإشارة إلى خبرة شباب رفح، فهو أكثر الأندية تتويجا بلقب البطولة (6 مرات)، ووصولا للنهائي من قبل 11 مرة، وبالتالي فهو فريق متمرس في كيفية التعامل مع هذه البطولة.

- كيف ينظر الشباب لهذا النهائي؟

ببساطة النهائي هذا الموسم مختلف عن المواسم السابقة، البطولة رد اعتبار للزعيم، وأيضا مصالحة للجماهير عن الموسم السيئ للفريق، فيمكن تسوية كل شيء في مباراة واحدة، فالجمهور بالعادة لا يتذكر سوى البطولات وينسى المستوى.

- وهل تفوق الرياضي في الدوري ذهابا وإيابا عامل ضغط على شباب رفح؟

لقاءات الدوري بالعادة تختلف اختلافا كليا عن حسابات الكأس، وحتى انتصار الرياضي على شباب رفح في المباراتين، لم يكن لأنه الأفضل، لكنه التوفيق هو الذي حالفه، لذلك كما قلت، الشباب يريد أن يسدد كل ديونه في هذه المباراة.



- وماذا بالنسبة للرياضي؟

الرياضي هو الآخر يعرف قيمة الوصول للنهائي، وأيضا البطولة فرصة بالنسبة له لرد اعتباره، وتعويض الجرح الذي سببه هبوط الفريق للدرجة الأولى.. أحذر من التهاون، لأنه فريق يسعى لتضميد جراحه.

- تتوقع أن نشاهد مستوى أفضل مما شاهدناه في الأدوار السابقة؟

نتفق أن المستويات الفنية للفريقين متقاربة، والمباراة ستلعب بحسابات معينة، ولو سألت كل مدير فني عما يفكر، سيقول لك ألا يدخل مرماي أي هدف، وعليه قد لا نرى ما ننتظره على الصعيد الفني، لأنه يُتوقع أن يتم تضييق المساحات، بهدف الحفاظ على نظافة الشباك.

- المباريات الأخيرة شهدت تفوقا للشباب على منافسيه في الشوط الثاني؟

هذا صحيح، والسبب أن "الزعيم" لديه دكة بدلاء قوية، والفريق استفاد من التعديلات الجديدة للفيفا بخصوص التبديلات الخمسة.

هذا الأمر أعطى الفريق حيوية جديدة، عكس باقي الفرق التي لم تستفد من هذه التبديلات، لأنها تفتقد في الدكة للاعبين المؤثرين.

وقد لاحظنا كيف أثر دخول محمد أبو دان والحميدي وعودة ظهير، على مردود الشباب في الشوط الثاني من المباريات السابقة.

- هل تتوقع أن يحسم الشباب المباراة في وقتها الأصلي؟

نعم، وهذا لأسباب كثيرة، أبرزها أن عامل الخبرة عند الشباب أكبر، وفي النهاية أتمنى أن نتابع مباراة طيبة من الفريقين.

شبكة الأقصى سبورت
http://aqsasport.org/sport/index.php/news/View?id=153970